روابط للدخول

مسؤول كردي: مستمرون في مد الانبوب النفطي الى تركيا


آشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كردستان

آشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كردستان

اعلن وزير الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كردستان العراق اشتي هورامي الخميس ان حكومة الاقليم مستمرة في تطوير القطاع ، مؤكدا ان الاقليم لايهتم بتهديدات الحكومة العراقية بعدم الاعتراف بالعقود التي ابرمها مع شركات اجنبية.

جاءت تصريحات هورامي خلال مؤتمر صحفي عقده مع وفد اقتصادي بريطاني يزور الاقليم بهدف الاطلاع على الفرص الاستثمارية الموجودة في قطاع النفط والغاز.

واعرب وزير الثروات الطبيعية عن سعادته بهذا التنسيق مع الجانب البريطاني، كاشفا عن اقامة مؤتمر خلال الفترة المقبلة في بريطانيا خاص بالنفط والغاز يليه اقامة معرض للشركات البريطانية في الاقليم.

وحول سياسة حكومة الاقليم في مد انبوب نفطي عبر تركيا قال هورامي "ان سياستنا مد انبوب للنفط وسنستمر فيها لحين الانتهاء منه"، مؤكدا "ان من حق حكومة الاقليم تصدير النفط الخام الى تركيا وايران للحصول على مشتقات نفطية، مشيرا الى ان حق الاقليم هو 17% من المشتقات النفطية، لكن الحكومة الاتحادية تعطينا 3% ولهذا من حقنا ان نصفي 14% ومصافي كردستان ليست لها الامكانية ولهذا نقوم بتصدير النفط الخام وتبديله بالمشتقات النفطية وسوف نستمر عليها".

ودافع وزير الثروات الطبيعية في حكومة الاقليم عن سياسة حكومته في ابرام العقود مع الشركات الاجنبية على اساس عقود مشاركة الانتاج وليس على ما تقوم به الحكومة العرقية بابرام العقود على اساس الخدمة، موضحا "ان الصيغة الخدمية غير مناسبة للعقود النفطية الموجودة في كردستان لاننا نعمل على رقع استكشافية ولاتوجد فيها النفط وانما يجب ان يكون نموذج عقد للمجازفة وعقد المشاركة مشابه للخدمات ولكن التوجد فيها مجازفة وعقد الخدمات فيها مجازفة على الحكومة ونحن لانستطيع المجازفة باموالنا ونحن نقول للشركات اذا وجدتم النفطات سنعوضكم منها فهي كلفة وربح".

يذكر ان الحكومة الاتحادية لا تعترف بالعقود النفطية التي تبرمها حكومة اقليم كردستان مع الشركات النفطية الاجنبية، وتؤكد انها غير دستورية باعتبار ان صلاحية عقدها حق سيادي لها فيما تقول اربيل ان هذه العقود قانونية بالاستناد الى المواد الدستورية المتعلقة بالنفط والغاز في الاقليم والمناطق المتنازع عليها.

XS
SM
MD
LG