روابط للدخول

منتدى إقتصادي ألماني- كردستاني في أربيل


وزير النقل الإتحادي الألماني بيتر رامساور يتحدث في المنتدى الإقتصادي الألماني- الكردستاني في أربيل

وزير النقل الإتحادي الألماني بيتر رامساور يتحدث في المنتدى الإقتصادي الألماني- الكردستاني في أربيل

انطلقت في اربيل الاربعاء اعمال المنتدى الاقتصادي الالماني الكردستاني بمشاركة وزير النقل والمواصلات والتنمية الالماني بيتر رامساور وعدد من وزراء حكومة اقليم كردستان وممثل الغرف التجارية والصناعية ومجموعة من رجال الاعمال.

وفي كلمة خلال المنتدى قال الوزير الالماني ان زيارته تأتي في اطار اهتمام حكومته بالعراق وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية، مشيرا الى ان الوفد يضم نحو 50 من الشركات الالمانية في جميع المجالات من طرق وجسور وسكك حديد وموانئ.

وعلى هامش المنتدى اشار امين عام غرفة التجارة والصناعة العربية الالمانية عبدالعزيز عثمان المخلافي الى اهمية العراق كسوق واعد لجذب الشركات الالمانية، مشيرا الى ان العراق بلد كبير وله امكانيات مادية وطاقات بشرية كبيرة، وقال ان هذه الزيارة ستسهم في المزيد من توطيد العلاقات الاقتصادية بين الطرفين.
واوضح المخلافي لاذاعة العراق الحر انهم يعدون العراق شريكا اساسيا لهم وبالاخص بعد النمو الذي شهده التبادل التجاري بين الطرفين خلال السنتين الماضيتين. وافاد بان حجم التبادل التجاري بين العراق والمانيا في عام 2011 وصل الى مليار و400 مليون يورو وفي عام 2012 حقق نمو بنسبة 255، وتوقع ان يكون العراق شريكا اساسيا لالمانيا.

الى ذلك قال مستشار في وزارة التجارة والصناعة بحكومة اقليم كردستان العراق فتحي محمد، انهم يتوقعون زيادة الشركات الالمانية في الاقليم والعراق بعد هذا المنتدى واطلاعها على الوضع في الاقليم، موضحا ان عدد الشركات الالمانية المسجلة لديهم حتى الان بلغ 77 شركة وتوقع ان يزداد هذا العدد.

بدوره، اكد مستشار الشؤون التجارية لغرفة تجارة وصناعة اربيل ناطق عقراوي على اهمية وجود الشركات الالمانية لخبرتها الطويلة في مجال الاعمار.
يذكر ان وزير النقل والمواصلات والتنمية الالماني بيتر رامساور وصل (الثلاثاء) الى اربيل بعد ان اختتم زيارة الى بغداد واجرى سلسلة لقاءات مع الغرف التجارية والصناعية في البلاد.

XS
SM
MD
LG