روابط للدخول

مصر: بعد يوم من الهدوء النسبي مواجهات بينة متظاهرين وقوات الامن وسط القاهرة


تجددت المواجهات يوم الاثنين بين متظاهرين وقوات الأمن في محيط السفارة الأميركية بعد يوم من الهدوء النسبي في ميدان التحرير.

وترافقت المواجهات مع تشييع قتيلي أحداث قصر الرئاسة. وكان الطب الشرعي اعلن رسميا وفاة الشابين محمد سعد، ومحمد الجندي نتيجة الإصابة بمقذوفات نارية في الرأس والبطن.

ودعا الناشط السياسي كمال خليل إلى انطلاق مظاهرات من كافة ميادين القاهرة إلى قصر الاتحادية والتصعيد حتى إسقاط النظام، في وقت يواصل التيار الإسلامي استعداداته للتظاهر في وقت متزامن في مدينة نصر، وهو ما حذر منه مراقبون خشية من مواجهات بين الجانبين.

وقال حزب البناء والتنمية، الذراع السياسي للجماعة الإسلامية التي يتزعمها عبود الزمر أحد المدانين الرئيسيين في قضية مقتل الرئيس الراحل أنور السادات، قال إن "دعوته لمليونية رابعة العدوية واجب شرعي لحماية الوطن من المخاطر التي تحيق به".

وفي أول رد فعل لجماعة الأخوان المسلمين على أحداث العنف التي وقعت خلال فعاليات إحياء ذكرى ثورة 25 يناير، قال المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين الدكتور أحمد عارف إن "الرئيس مرسي راع ومسؤول عن رعيته"، مطالبا بسرعة إنجاز التحقيقات الفورية والعاجلة في حادث تعذيب محمد الجندي وإدانة ومعاقبة من قام به أو تستر عليه.

إلى ذلك، جاءت واقعة سطو مسلح على سيارة نقل أموال في مدينة نصر وسرقة مليون ونصف جنيه لتزيد من حالة الخوف التي تسيطر على الشارع المصري مع استمرار العنف والمواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن.

ووسط الارتباك الذي يشهده الشارع المصري، حددت الدائرة الأولى لفحص الطعون بالمحكمة الإدارية العليا يوم الاول من نيسان موعدا للنطق بالحكم في الطعن المقام من مؤيدي الرئيس السابق حسنى مبارك لإلغاء حكم القضاء الإداري برفض دعوى بطلان تنحي الرئيس السابق حسني مبارك، وإعادته رئيسا للجمهورية .
XS
SM
MD
LG