روابط للدخول

العراقية تسعى لاستبعاد "الاجتثاث" عن بعض مرشحيها


مع كل مشهد انتخابي في العراق يتكرر سيناريو المرشحين المشمولين بقرارات هيئة المساءلة والعدالة. فالهيئة اعادت قبل يومين اسماء اكثر من 160 مرشحا من قوائم مختلفة الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات نظرا لشمولهم بقرارات هيئة المساءلة والعدالة مطالبة بضرورة ترشيح اسماء بديلة عنهم.

واعلنت المفوضية على لسان المتحدث الرسمي باسمها صفاء الموسوي انه "في حال استبعاد اي من المرشحين بسبب تلك القرارات يجب على الكيان الذي ينتمي اليه المرشح المستبعد ترشيح بديل عنه".

ومع اعلان هذا الامر اتهم حامد المطلك القيادي في القائمة العراقية هيئة المساءلة والعدالة ومؤسسات الاخرى بانها لاتريد للبلد ان يستقر.

في هذه الاثناء اكد القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي ان كتلة الاحرار ستضغط باتجاه عدم السماح بتمرير اي استثناء لاي مرشح مشمول بقرارات هيئة المساءلة والعدالة لانه سيكون لصالح كتلة على حساب كتلة اخرى.

الى ذلك اوضح نائب رئيس هيئة المساءلة والعدالة بختيار عمر ان اي استثناء يجب ان يكون عبر موافقة مجلس النواب وبعد موافقة رئاسة الوزراء.

هذا وتشهد مدن عراقية عده تظاهرات احتجاجية تطالب الحكومة العراقية بضرورة الغاء هيئة المساءلة والعدالة، فضلا عن الغاء المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب.

XS
SM
MD
LG