روابط للدخول

وزير الصحة يحذر المتظاهرين من الانفلونزا الوبائية


فحص حالة لانفلونزا الطيور

فحص حالة لانفلونزا الطيور

دعا وزير الصحة الدكتور مجيد حمد أمين الجهات الصحية في المحافظات كافة الى الاستعداد الكامل لمواجهه مرض الانفلاونزا الوبائية المعروفة علميا بـ"أتش وان إن وان h1,n1" وهو مرض ينتشر في العديد من الدول حاليا وقد وصل عدد المصابين به في العراق الى 200 مصاب.

وحذر وزير الصحة من انتشار هذا المرض المعدي بين المتظاهرين لان خطورته تكون أكثر في التجمعات السكانية مطالبا المتظاهرين بلبس الأقنعة الصحية الوقائية.

واضاف إن هناك مبالغة من قبل وسائل الإعلام العراقية في أعداد الإصابات، وانتشار المرض، وان ما هو مطلوب هو توخي الدقة لإزالة القلق والرعب من نفوس المواطنين، مشيرا الى ان إن فرق الوزارة تنتشر حاليا في جميع انحاء العراق لمحاصرة الوباء والقضاء عليه، ويتم استيراد اللقاحات بشكل منتظم،كما أعدت الوزارة برنامجا متكاملا للتوعية والتثقيف الوقائي، سيعمم على وسائل الإعلام إضافة إلى اقامة ورش وندوات تثقيفية.

لكن لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب العراقي كانت قد انتقدت من جهتها أداء وعمل وزارة الصحة لتأخرها في إطلاق المعلومات الخاصة بهذا المرض.

وأشار عضو اللجنة، وزير الصحة السابق الدكتور صالح ألحسناوي الى إن اللجنة لم تكن راضية عن تأخر الوزارة في إطلاق بياناتها ومعلوماتها عن انتشار المرض، ولم يكن هناك تنسيق مع لجنة الصحة البرلمانية بهذا الخصوص، إذ تأخر وصول التقارير ما يؤخر من آلية التنسيق المثمرة والمفيدة بين لجنة الصحة ووزارة الصحة.

واضاف الحسناوي إن الوزارة قدمت تبريرها مؤخرا عن هذا التأخير وان اللجنة وضعت كل إمكانياتها لتنفيذ برامج للتوعية وللمكافحة لانفلونزا الوبائية الذي يهدد البلاد، والذي تتطلب مكافحته مشاركة عدة وزارات ومؤسسات حكومية وهو ما تعمل على انجاحه لجنة الصحة النيابية، مذكرا بأن مجلس الوزراء أوعز لوزارة الصحة بشراء أدوية جديدة ومن مناشيء عالمية ووافق على استثناء وزارة الصحة من تعليمات تنفيذ العقود الحكومية لغرض التعاقد المباشر لشراء المستلزمات الطبية للوقاية والعلاج من الانفلونزا الوبائية وتخصيص مليار دينار لتامين عملية التثقيف والتوعية للوقاية من المرض.

XS
SM
MD
LG