روابط للدخول

مراسلون بلا حدود: العراق ما زال يتقدم دول العالم من حيث الإساءة للحريات الصحافية


شعار مراسلون بلا حدود

شعار مراسلون بلا حدود

كشفت منظمة "مراسلون بلا حدود" عن أن العراق لا يزال يتقدم دول العالم في حجم انتهاك الحريات الصحافية في حين رفض النائب الثاني لنقيب للصحافيين العراقيين جبار طراد هذه النتيجة، وقال إن لا حدود للحريات الصحافية في بلاده وبلغت حد الفوضى.

فيما أكد المدير التنفيذي لمرصد الحريات الصحافية هادي جلو مرعي صحة ما ورد في التقرير السنوي لمنظمة "مراسلون بلا حدود" التي تتخذ من باريس مقرا لها
http://twitter.com/#!/rsf_rwb لكن جلو علل ذلك بالأوضاع السياسية والأمنية السائدة في البلاد.

وسرد الصحافي ميناس السهيل الصعوبات التي تواجه الصحافي العراقي خاصة في عمله خاصة في الوصول الى المعلومة، وقال ان الحكومة تنظر الى الصحافي على انه سيارة مفخخة او عبوة ناسفة.

أما عضوة لجنة الاعلام والثقافة في مجلس النواب العراقي بتول فاروق فاعترفت بان وضع الصحافيين في العراق غير مثالي، لكنها أكدت بأن ذلك غير مقصود من قبل الحكومة الا ان الظروف التي تمر بالبلاد هي المسؤولة عن ذلك، وبررت بعض الإجراءات الحكومية المشددة في التعامل مع الصحافيين بسرية المعلومات وكذلك الى احتمال انتحال جواسيس وعملاء صفة الصحافي.

ويرى طراد النائب الثاني لنقابة الصحفيين العراقيين القريبة من الأوساط الحكومية: ان العراق هو أفضل ساحة لعمل الصحافي وليس كما يرد في بعض التقارير الدولية ومنها هذا تقرير "مراسلون بلا حدود"، في حين كشف مدير مرصد الحريات الصحافية زياد العجيلي اعتقال السلطات العراقية الصحافي الفرنسي نذير دندون مراسل مجلة "لوموند ديبلوماتيك" قبل أسبوع أثناء قيامه بمهامه في كتابة تحقيق مصور عن العراق بمناسبة مرور عشر سنوات على التغيير.

ساهم في الملف مراسلا اذاعة العراق الحر في بغداد احمد الزبيدي وحازم الشرع

XS
SM
MD
LG