روابط للدخول

المجلس العربي: ترك المناصب إثم بحق الشعب العراقي


أعضاء في المجلس السياسي العربي في كركوك

أعضاء في المجلس السياسي العربي في كركوك

طالب المجلس السياسي العربي في كركوك وزراء القائمة العراقية بالعودة الى اجتماعات مجلس الوزراء. وذكر بيان أصدره المجلس ان تلك المطالبة بالعودة تأتي من أجل العراق وشعبه، ومن اجل ان لا تمرر قرارات تضر بالشعب العراقي.

ويقول الناطق الرسمي للمجلس السياسي العربي في كركوك رافع المرسومي ان على وزراء العراقية ان يستمروا في العمل كما يفعل الوزراء الكرد رغم المشاكل الموجودة بين اقليم كردستان والمركز.

واشار البيان الى ان ترك المناصب إثم بحق الشعب العراقي، حيث يجب تحسين الخدمات وابداء النصح للمتظاهرين.
فيما اعلن عضو تيار المشروع العربي في كركوك احمد حميد العبيدي ان المجلس السياسي يريد كسب ود المتظاهرين بعد رفضه لهم.
اما رئيس مكتب حركة الوفاق في كركوك مازن ابو كلل فقد اشارالى ان لا جدوى من بقاء الوزراء، وكان عليهم الانسحاب مبكراً.

وفيما اتهم بيان المجلس العربي في كركوك ما وصفها بـ"الارادة الدولية" بترك العراقيين يتقاتلون سنة وشيعة للذهاب الى بناء الدولة الكردية، قال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني بكركوك عدنان كركوكي ان "هؤلاء يدفعون بالكرد الى الانفصال فيما يدّعون الوطنية وهم ابعد الناس عنها".

يشار الى ان هذه الإعلانات تأتي في وقت تعيش كركوك وضعاً امنياً صعباً يتصاعد معه الصراع السياسي بين الاطراف السياسية التي ما زالت تصر على الحديث عن الاسباب والنتائج نفسها.

XS
SM
MD
LG