روابط للدخول

الفيضانات تقتل إمراة وولدها في دهوك


فيضانات في شوارع دهوك

فيضانات في شوارع دهوك

أدت موجة الامطار التي تساقطت في محافظة دهوك خلال اليومين الماضيين الى حدوث فيضانات كبيرة تركت وراءها اثاراً كبيرة على المواطنين، أسفرت عن مقتل شخصين على الأقل.
ويؤكد مدير الدفاع المدني في محافظة دهوك العقيد سليمان عز الدين ان دائرته وضعت كافة منتسبيها في الحالة الطارئة، وأضاف:
"سقطت كميات كبيرة من الامطار في ليلة 29/1 وادت الى حدوث فيضانات كبيرة واغراق طفل مع والدته في أحد الانهر في منطقة شاريا جنوب مدينة دهوك وعثرنا على جثة طفل لكن مازالت فرقنا تبحث عن المرأة".
وبيّن مدير الدفاع المدني ان الفيضانات اثرت على (100) بيت في مدينة دهوك، وعلى مخيم دوميز للاجئين السوريين ايضاً، مشيراً الى تأثر 100 خيمة وعدد من المنازل في معسكر فايدة، اضافة الى تعرض مدرسة الى اضرار وعدد من المحلات التجارية ومخزن كبير لملابس البالة بهذه الفيضانات.

من جهته قال نائب محافظ دهوك كوركيس شليمون ان الامطار خلفت تاثيرا كبيرا على الموطنين، مضيفاً:
"نحن الان نقوم فقط بعلاج ما تم هدمه، وسنقوم بتخمين الاضرار التي نجمت عن هذه الفيضانات وسنحاول تعويض المتضررين في وقت لاحق".

الى ذلك ذكرت مديرية شرطة دهوك انها ارسلت فرقاً الى كافة المناطق التي تعرضت للفيضانات التي أكدت انها لم تؤدِ الى حدوث اي مشاكل امنية في المحافظة، وأشارت الى تشكيل فرق وتوزيعها في ارجاء المدينة.

يذكر ان محافظة دهوك تعرضت خلال هذا العام الى موجة من الثلوج وتساقط كميات كبيرة من الامطار وادت الى حدوث فيضانات كبيرة في المنطقة و قطع الطرق وهدم بعضها.

XS
SM
MD
LG