روابط للدخول

نائب: مستقبل العراق بات مجهولاً بسبب الكتل السياسية


جانب من مصادمات الفلوجة في 25/1/2013

جانب من مصادمات الفلوجة في 25/1/2013

حذر سياسيون ومراقبون للشان العراقي من خطورة الازمة الحالية التي تعصف بالبلاد "ومالها من تاثيرات قد تعيد الى البلاد الى ما قبل المربع الاول".
وتأتي هذه التحذيرات بالتزامن مع التصعيد الملحوظ الذي بدأت تشهده ساحة الاحتجاجات المتواصلة منذ نحو شهر في المحافظات السنية، وذلك على خلفية مقتل عدد من المتظاهرين في الفلوجة وما تبعه من استهداف لقوات الجيش العراقي المتواجدة هناك.

ويشير النائب المستقل في التحالف الكردستاني محمود عثمان الى ان "مستقبل العراق بات اليوم مجهولاً، نتيجة عدم قدرة الكتل السياسية على ادارة البلاد". ويحذر عثمان في حديث لاذاعة العراق الحر من "خطورة الوضع في العراق بعد ان وصلت الخلافات السياسية الى الشارع، وما لذلك من تاثيرات قد تعيد التوتر الطائفي في العراق من جديد كما حصل في 2006 و2007".

من جهته يتفق الصحافي باسم حمزة مع النائب عثمان ويرى ان "التصعيد في الساحة العراقية بدأ يصور وكأنه خلاف طائفي بين متظاهرين محسوبين على طائفة وحكومة تقودها طائفة اخرى"، مضيفاً ان "هذا الامر خطير وقد يهدد وحدة العراق باكمله".

الى ذلك يؤكد المحلل السياسي واثق الهاشمي ان "العراق يمر اليوم باصعب فتراته بعد عام 2003"، مشيراً الى ان "ما يجري حالياً من صدامات واحتجاجات تؤشر ان الحلول باتت شبه معدومة".

يذكر ان محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك تشهد تظاهرات واعتصامات منذ نحو شهر تطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين والمعتقلات وإلغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الإرهاب.

XS
SM
MD
LG