روابط للدخول

بطل عراقي يتطلع الى شموله بقانون المنح الشهرية للرياضيين الرواد


يستضيف "المشهد الرياضي" هذا الاسبوع الرباع مجيد ريحان الكريطي الذي رفع اسم العراق في المحافل الرياضية وحصد لبلده العديد من الأوسمة الذهبية. ونتابع مساهمة مصارعي محافظة ميسان الشباب بنصف اعضاء الفريق العراقي الذي حاز المراكز الأولى في البطولة العربية التي أُقيمت مؤخرا في العربية السعودية. ونستهل الحلقة كالعادة بهذه الأخبار المحلية:

ـ افادت مصادر كروية ان المدرب حكيم شاكر سيتولى مهمة تدريب المنتخب الوطني في تصفيات بطولة آسيا المقبلة ويعود الى منتخب الشباب بعد انتهاء مباريات الدور الأول لهذه التصفيات.. وتوقعت المصادر ان يقرر اتحاد الكرة إبقاء حكيم شاكر لقيادة المنتخب الوطني في مباراته امام اندونيسيا الشهر المقبل ومباراته امام الصين في آذار ضمن تصفيات آسيا. وسيتفرغ شاكر بعد ذلك لقيادة منتخب الشباب. ورجحت المصادر التعاقد مع الصربي بورا لتدريب المنتخب الوطني بعد عودة شاكر الى منتخب الشباب.

ـ انتُخب رئيس الاتحاد العراقي للبليارد شمس الدين عبد العال امينا عاما للاتحاد العربي للبليارد والسنوكر. وقال امين سر الاتحاد العراقي عادل جاسم ان فوز عبد العال بهذا المنصب في الانتخابات التي جرت في العاصمة الاردنية عمان انجاز عراقي كبير. واشار جاسم الى ان الاتحاد العراقي ينسق مع اتحادات شقيقة أخرى لنقل مقر الاتحاد العربي الى بغداد.

ـ حدد اتحاد كرة السلة يوم الخامس من شباط المقبل موعدا لانطلاق منافسات المرحلة الأولى من دوري الدرجة الأولى بمشاركة اربعة عشر ناديا موزعة على مجموعتين شمالية وجنوبية. وتتأهل اربعة أندية من كل مجموعة الى الدور الثاني بطريقة الذهاب والأياب.
ـ قررت ادارة قناة العراقية الرياضية تجميد عمل المعلق علاء سرحان لمدة سنة كاملة بسبب الكلمات التي اطلقها على الحكم السعودي خليل جلال الغامدي خلال نهائي بطولة خليجي 21 التي أُقيمت في البحرين مؤخرا.

ـ يشارك المنتخب الوطني للريشة الطائرة في بطولة الفجر الدولية التي تُقام في طهران منتصف شباط المقبل. وقال رئيس اتحاد الريشة الطائرة بشتوان مجيد ان المشاركة تهدف الى اكتساب الخبرة والاحتكاك بمنتخبات قوية أكثر مما تهدف الى احراز نتائج. واضاف مجيد ان الاتحاد يدرس الاختيار بين مدرب اندونيسي وآخر ماليزي لقيادة المنتخب الوطني بالريشة الطائرة.
ـ خسر المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية مباراته الثانية امام نظيره الايراني في تصفيات آسيا المؤهلة لبطولة كأس العالم التي تُقام في ايلول هذا العام في هايتي. وكان المنتخب خسر مباراته الأولى امام الصين.

لقــــــاء
بعد ان حصد العديد من الأوسمة والميداليات الذهبية للعراق وكان ندا قويا لأبطال لعبة بناء الاجسام ، يعاني الرباع الدولي مجيد ريحان الكريطي من وطأة المرض والعوز المالي عاتبا على الجهات المختصة التي يقول انها اهملت رواد الحركة الرياضية وزاد اهمالها من معاناته حتى اصبح غير قادر على شراء فاتورة علاجه.

المشهد الرياضي زار الرباع الدولي الكريطي في منزله حيث تحدث بألم وغصة عن سيرته الرياضية وصراعه اليومي مع المرض وشظف العيش.
قال الكريطي انه بدأ اللعبة منذ الخمسينيات واحرز بطولة العراق عام 1963 وحقق المرتبة السادسة عالميا في عام 1966 في يوغسلافيا وجاء رابعا إبان السبعينيات في البطولة الدولية لبناء الأجسام التي أُقيمت في المانيا. واضاف "كنت اشارك من اجل رفع اسم بلدي في المحافل الدولية وعلى نفقتي الخاصة لكني حاليا لا اقدر على الحركة وتسديد فاتورة العلاج".

رفيقة دربة ام سامر التي تحدثت عن محنة زوجها جراء المرض والاهمال الحكومي أكدت انه اصبح غير قادر على الحركة مناشدة الحكومة المحلية الاهتمام بزوجها الذي كان بطلا شهدت له المحافل الدولية بانجازته الرائعة.

وابدى ابنه البكر سامر حسرته وأسفه على غياب الرعاية الحكومية للرواد الرياضيين مثل والده بعد ان بذلوا عصارة جهدهم وعطائهم من اجل رياضة العراق ورفع اسم العراق في البطولات الآسيوية والدولية.

مدير الرياضة والشباب في الكوت سلام حسين قال من جانبه للمشهد الرياضي ان السيرة الرياضية للرباع الدولي ذي الانجازات الرائعة مجيد ريحان الكريطي تتطلب من الحكومة رعاية خاصة.

ويتطلع الكريطي الآن الى شموله بقانون المنح الشهرية للرياضيين الأبطال والرواد الذي اقره البرلمان مؤخرا.

من المحافظات
حاز المنتخب الوطني بالمصارعة المراكز الاولى في البطولة العربية للشباب التي جرت مؤخرا في السعودية. وكان العراق ممثلا في البطولة بثمانية مصاريعن اربعة منهم من محافظة ميسان.

وتحدث هؤلاء المصارعون للمشهد الرياضي معربين عن سعادتهم الغامرة في تحقيق هذا الانجاز والحصول على الأوسمة الذهبية على الرغم من قلة الدعم والافتقار الى المعسكرات التدريبية ، كما قال المصارع بشار سلمان.

اما المصارع خلدون محسن الذي نال هو الآخر الوسام الذهبي في البطولة بوزن 74 كم فاشار الى ان التحديات التي واجهتهم في البطولة تمثلت بعدم مرافقة المدرب المشرف على اعدادهم الى البطولة وكانوا يتواصلون معة عن طريق الهاتف قبل دقائق على النزالات.

وأكد المصارع قاسم صبيح صاحب الميدالية الذهبية بوزن ستين كيلو غرام انه فخور بهذا الانجاز الذي رفع اسم بلادة عاليا ويدين بالفضل للمدرب احمد سلمان الذي اشرف على إعداده في محافظة ميسان.
وقال المصارع سيف سلمان الذي شارك في البطولة بوزن خمسة وخمسين كيلو غرام ان أحرازه الوسام الذهبي ولد لدية شعورا رائعا على الرغم من قلة الدعم المادي والمعنوي، حسب قوله.

المدرب احمد سلمان المشرف على إعداد اللاعبين الأربعة سجل عتبه على اتحاد المصارعة المركزي جراء حرمانة من مرافقة لاعبيه الى البطولة العربية.
وبادرت ممثليه اللجنة الاولمبية في ميسان الى تكريم اللاعبين الأربعة الفائزين بالمراكز الأولى في البطولة بمبلغ مالي قدرة 500 الف دينار لكل لاعب.

الرياضة في العالم
ـ فاز عداءو اثيوبيا وعداءاتها بالمراكز الأولى في ماراثون دبي الخامس عشر الذي أُقيم يوم الجمعة بمشاركة نحو 20 الف متسابق ومتسابقة. وبلغت قيمة جوائزه 800 الف دولار.

وفاز في ماراثون الرجال الاثيوبي ليليسا ديسيسا قاطعا المسافة بساعتين واربع دقائق وخمس واربعين ثانية. وجاء الاثيوبيان برهانو شيفيرو وتاديسي تولا ثانيا وثالثا على التوالي.

واكتملت الهيمنة الاثيوبية في ماراثون السيدات بفوز تيرفي تسغايا قاطعة المسافة بساعتين وثلاث وعشرين دقيقة وخمسين ثانية. واحتلت عداءات اثيوبيات المراكز الثاني والثالث والرابع والخامس.

ـ قال نجم التنس الاميركي السابق اندريه اغاسي الفائز بالبطولات الأربع الكبرى "غراند سلام" ، ثماني مرات ان لعبة التنس تعيش الآن عصرها الذهبي وان لاعبين مثل الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر والاسباني رفائيل نادال قد يكونون افضل لاعبين في تاريخ اللعبة.
وكان اغاسي اعتزل اللعبة في عام 2006 وقال ان مستوى لعبة التنس سجل صعودا مذهلا منذ اعتزاله.

ـ قال رئيس اللجنة الاولمبية الدولية جاك روغ ان فضيحة الدراج الاميركي لانس ارمسترونغ الذي اعترف بتعاطيه منشطات ممنوعة تبعث على الحزن داعيا الى تشديد الحملة ضد الغش في الرياضة.
وكان ارمسترونغ جُرد من القابه السبعة في بطولة فرنسا للدراجات ومن ميداليته البرونزية في اولمبياد 2000 قبل اعترافاته الأخيرة.

XS
SM
MD
LG