روابط للدخول

"المدى"البغدادية: الامم المتحدة تحذر من انهيار مئذنة الحدباء في الموصل بسبب المتظاهرين والضجيج والصيحات التي يطلقونها


تطورات المشهد السياسي في العراق على صعيد الصدامات التي حصلت في تظاهرات مدينة الفلوجة مع القوات الامنية، تصدرت اخبار وعناوين صحف صادرة في بغداد يوم السبت، مع ملاحظة تباين بين الصحف في طريقة تناول الموضوع.

وقالت "المشرق" إن المحظور وقع.. واتجه التدخل الحكومي من حماية التظاهرات وحمايتها من المتسللين إلى إفلات زمام الحرص الأمني ونشوب مصادمات، نجم عنه عشرات القتلى والجرحى.
وكتبت للصحيفة أن هذا التحوّل خطر وملفت في مسار تظاهرات الغضب. لهذا فإن حكومة الرئيس نوري المالكي عليها أن تقول كلمتها لإيضاح أجندتها الكاملة في معالجة قضايا التظاهرات ومطالبها، ودون ذلك فإن استمرار التأجيل سوف يثير الكثير من الشكوك والمخاوف.

اما رئيس تحرير صحيفة "الدستور" باسم الشيخ فيرى ان ماحدث في الفلوجة لم يكن مفاجئاً، لانه نتيجة طبيعية للاحتقان المتزايد لاسيما وان بعض الجهات تتمنى في سرها ان يفقد احد الطرفين صبره، وتفلت الامور من عقالها، وتفقد التظاهرات طابعها السلمي، تحت ضغط الهم الاجتماعي والسياسي.

إلا ان جريدة "الصباح" الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي افادت بعلمها ‏"ان جماعات من خارج ‏المدينة اندست في ‏التظاهرات وكانت السبب ‏الرئيس في عملية الصدام ‏الذي حدث في ‏مدينة الفلوجة، والذي ‏ظهرت بوادره مساء الخميس نتيجة شجار بين احد ‏افراد شرطة الفلوجة واحد ‏المتظاهرين، ليمتد الامر الى يوم الجمعة عبر استغلاله ‏من قبل المندسين ومخابرات دول خليجية".

وفيما تلازم الحديث عن التظاهرات مع الشأن السياسي والامن والخدمات، فإن المواقع الأثرية هذه المرة كان لها حضوراً مع اخبار المتظاهرين، من خلال إشارة صحيفة "المدى" الى إعلان عدد من رجال الدين في محافظة نينوى، تغيير مكان تظاهرات وصلاة الجمعة التي كانت تقام أسبوعياً في جامع النوري الكبير في الموصل، بعد تحذير أطلقته الأمم المتحدة من خطورة انهيار مئذنة الحدباء التأريخية بسبب تجمع المتظاهرين والضجيج والصيحات التي يطلقونها.

XS
SM
MD
LG