روابط للدخول

العراق يسعى للحد من التطرف الديني


اعلنت وزارة الداخلية انها بدأت مؤخرا بالتنسيق مع الوقفين السني والشيعي في بغداد والمحافظات للحد من ظاهرة التطرف الديني.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن في حديث خاص مع اذاعة العراق الحر إن الوزارة تنسق مع رجال دين من الوقفين السني والشيعي في بغداد والمحافظات للحد من ظاهرة التطرف والغلو، مضيفا "ان تحرك الوزارة يتضمن الدعوة الى الاعتدال واجراءات استباقية لمنع التطرف بالفكر والفكر المضاد".

وقال رئيس ديوان الوقف الشيعي صالح الحيدري ان "قادة التطرف في العراق يحملون اجندات سياسية وهم قادمون من خارج الحدود"، لافتا الى "ان هناك تعاونا كبيرا بين الوقفين الشيعي السني للحد من هذه الظاهرة".

في حين اشار نائب رئيس ديوان الوقف السني محمود الصميدعي الى "ان القضاء على التطرف في العراق بحاجة الى المزيد من الوقت"، مضيفا ان "قادة التطرف في العراق لن يسمحوا بسحب البساط من تحت اقدامهم بسهولة لكن يمكن الحد من هذه الظاهرة من خلال توضيح مفاهيم الدين الحنيف للشباب عن طريق الندوات والحوار لا عن طريق الاعتقال والقوة".

يشار الى ان العراق كان شهد تصاعدا في موجة التطرف الديني بعد تفجير قبة الامامين العسكريين في سامراء عام 2006، وادى التفجير الى اشعال موجة من العنف الطائفي في البلاد.
XS
SM
MD
LG