روابط للدخول

ديالى تتضامن مع متظاهري الانبار وصلاح الدين ونينوى


صلاة الجمعة في المقدادية

صلاة الجمعة في المقدادية

شهدت محافظة ديالى خمس صلوات جمعة موحدة، ثلاث منها في مدينة بعقوبة، وواحدة في قضاء المقدادية واخرى في ناحية جلولاء التابعة لقضاء خانقين شمال المحافظة.

وجاءت الصلوات التي حملت شعار "جمعة لا تراجع" ضمن فعاليات شعبية دعا اليها رجال دين في المحافظة للتعبير عن تضامنهم مع المطالب التي ينادي بها متظاهرون ومعتصمون في عدد من المحافظات منذ اكثر من شهر.

وقال خطيب الجمعة في المقدادية الشيخ براق خليل ان "ائمة وخطباء المساجد اغلقوا مساجدهم وانضموا الى صلاة الجمعة الموحدة وسط المدينة تأييدا منهم لما يحدث من حراك شعبي تشهده عدد من المحافظات".

واضاف ان "هذا التجمع ياتي للمطالبة بأطلاق سراح المعتقلين وايقاف الانتهاكات التي تمارس ضدهم في السجون".

ورفعت خلال صلوات الجمعة وما بعدها لافتات تطالب الحكومة بالافراج عن المعتقلين والمعتقلات وايقاف العمل بالمادة اربعة ارهاب، والمطالبة بايجاد التوازن في مؤسسات الدولة.

وقال الشيخ رائد محمود وهو احد رجال الدين في المقدادية "ان هذه الجمعة الموحدة هي بداية لتجمعات اخرى، تطالب بالحقوق المشروعة وفق اليات سلمية و حضارية بعيدا عن العنف".

ودعا طالب عدد من اهالي قضاء المقدادية السلطتين القضائية والتنفيذية في البلاد بالعمل على اطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات .

وقال المواطن عبدالله المقدادي ان "الحكومة مطالبة اليوم بالعمل على اطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات الابرياء منهم فقط"، مضيفا ان "هذا التجمع لايمثل نوعا من الاصطفاف الطائفي او المذهبي".

في حين قال الشيخ جاسم نصيف وهو احد وجهاء المقدادية ان "الذين خرجوا للصلاة الموحدة في المقدادية لايريدون الا حقوقهم المشروعة، وهي اطلاق سراح الابرياء من المعتقلين والمعتقلات".
XS
SM
MD
LG