روابط للدخول

جمعة "لا تراجع" في مدن عراقية وأنباء عن سقوط جرحى وقتلى


تحت شعار "جمعة لا تراجع" انطلقت يوم الجمعة في مدن عراقية تظاهرات طالبت بإسقاط النظام وهدد المتظاهرون بتنفيذ عصيان مدني وإضراب عام إذا لم تنفذ مطالبهم.

التظاهرات انطلقت عقب صلاة الجمعة في محافظات بغداد، كركوك، صلاح الدين، الانبار، ديالى، الموصل.

وفي الرمادي تظاهر عشرات الآلاف في ساحة الكرامة رافعين شعارات تطالب بإسقاط النظام السياسي. ويؤكد مراسل إذاعة العراق الحر برهان العبيدي أن التظاهرات التي تشهدها محافظة الانبار منذ شهر أخذت منحى آخر بعد أن حصل صِدام بين أفراد من الجيش العراقي ومتظاهرين في مدينة الفلوجة أسفر عن قتل وجرح العشرات بحسب مصادر غير رسمية، والشارع الانباري يتحدث عن سقوط أربعة قتلى.

لكن قيادة عمليات الانبار نفت في بيان لها سقوط أي قتلى مؤكدة إصابة تسعة أشخاص بجروح جراء رمي قنبلة يدوية وسط المتظاهرين.

مراسل إذاعة العراق الحر في الانبار برهان العبيدي أفاد نقلا عن المسؤول الإعلامي في المحافظة أنه تم فرض حظر التجوال على الأشخاص والمركبات في مدينة الفلوجة إلى إشعار آخر، بينما طلبت المحافظة بإخراج الجيش واستبدالهم بالشرطة الاتحادية.

أما في الموصل فقد أكد مراسل إذاعة العراق الحر محمد الكاتب أن الجانب الأيمن من المدينة شهد يوم الجمعة تظاهرات في ساحة الأحرار وجامع النور الكبير وجامع النبي شيت، بينما منعت الفرقة الثانية للجيش العراقي المتظاهرين من تنظيم أية تظاهرات في الجانب الأيسر من المدينة، ولم تشهد تظاهرات الجمعة أية اشتباكات كتلك التي شهدتها تظاهرات الخميس حيث أطلقت الشرطة الرصاص لتفريق متظاهرين في ساحة الأحرار وأصيب عدد من المتظاهرين بينهم صحفي.

ووسط إجراءات أمنية مشددة شهدت محافظة ديالى تظاهرات في خمسة مناطق ضمن المحافظة، وبحسب ما أفاد مراسل إذاعة العراق الحر ثلاثة منها في مناطق متفرقة في بعقوبة، الرابعة في قضاء المقدادية والخامسة في جلولاء، حيث أقيمت صلاة موحدة دعا إليها عدد من رجال الدين في المحافظة تحت اسم "جمعة لا تراجع".

المتظاهرون جددوا مطالبتهم بإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات، والإسراع بإقرار العفو العام، ووقف العمل بقانوني الإرهاب والمساءلة والعدالة.

وكانت اللجنة الوزارية المكلفة بالنظر في مطالب المتظاهرين أعلنت عن إطلاق سراح أكثر من 1000 معتقل ومعتقلة، ومعالجة ملفات 20 ألف حالة لأشخاص مشمولين بقانون المساءلة والعدالة، لكن يبدو أن التظاهرات ستستمر بحسب متظاهرين أكدوا أنهم سيواصلون التظاهر والاعتصام لحين تنفيذ كافة مطالبهم.

ساهم في الملف مراسلو إذاعة العراق الحر في الانبار برهان العبيدي وفي الموصل محمد الكاتب وفي ديالى سامي عياش.

XS
SM
MD
LG