روابط للدخول

إستياء شعبي من عدم الكشف عن الذمم المالية


عبر مواطنون عن إستيائهم من رفض مسؤولين وبرلمانيين الكشف عن ذممهم المالية او إخفاء تنامي ثرواتهم، بحسب الاعداد التي تم تداولها في وسائل الاعلام.
وأكد مواطنون تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر على ضرورة الاعلان صراحة عن اسماء المسؤولين والبرلمانيين الذين قاموا بإخفاء ذممهم المالية او ما طرأ من زيادة على ثرواتهم خلال فترات وجودهم في موقع المسؤولية.
ودعا الشاب عباس ناصر المسؤولين والبرلمانيين الى التحلي بالشجاعة والكشف عن حجم ثرواتهم.
ويقول سعد لهد ان كل ما بحوزة هؤلاء المسؤولين والبرلمانيين يعود للشعب، وان ما يقومون به من اخفاء لحجم ثرواتهم يعد باطلا وسرقة لقوت الشعب.
ويؤكد يوسف عبد الرحمن ان اخفاء المسؤولين ذممهم المالية ظاهرة ليست جديدة، كما ان العديد منهم لديهم اموال مسجلة بغير اسمائهم.
ويدعو علي كاظم الدولة الى محاسبة هؤلاء المسؤولين الذين قال انهم ينعمون باموالهم، فيما يبحث الشبّان عن فرص العمل.
ويتساءل احمد منعم عن اجراءات هيئة النزاهة بحق الذين امتنعوا عن كشف ذممهم المالية منذ سنوات، مطالباً بعدم التساهل معهم.

وفيما امتنع الناطق باسم هيئة النزاهة العامة حسن عاتي عن التصريح حول هذا الموضوع، اكد القانوني حسن شعبان ان قانون النزاهة يقضي باحالة المسؤول الذي يمتنع عن تقديم ذمته المالية او من لم يطلع النزاهة على تضخم ثرواته، احالته الى النزاهة.

XS
SM
MD
LG