روابط للدخول

"الحياة" اللندنية: السعدي على خطى السيستاني يرفض لقاء السياسيين


تحت عنوان "السعدي على خطى السيستاني يرفض لقاء السياسيين" .. نشرت صحيفة "الحياة" الصادرة في لندن أن الوزراء والنواب عن محافظات الأنبار والموصل وصلاح الدين فشلوا في الحصول على دعم رجل الدين السني عبد الملك السعدي في المفاوضات التي يجرونها مع كتلة "التحالف الوطني" حول مطالب المتظاهرين. كما نقلت الصحيفة عن مصدر في مكتب السعدي من عمان قوله ان تصريحات بعض السياسيين حول تخلي الشيخ السعدي عن التظاهرات عارٍ عن الصحة، وأنه موجود في الأردن من أجل العلاج، ولكن هناك ممثلون عنه وعلى رأسهم نجله الموجود في الأنبار، وعلى حد قول المصدر للصحيفة.

وفي إطار الحديث عن الازمة الراهنة، اوردت صحيفة "المستقبل" اللبنانية معلومات عن انشقاق عشرات الضباط والجنود العراقيين في غضون شهر. ذلك ان مصادر (لم تسمها الصحيفة) افادت بأن الوحدات العسكرية المنتشرة ضمن قيادات العمليات العاملة في مناطق الانبار وصلاح الدين وكركوك ونينوى وديالى سجلت هروب واستقالة اكثر من 150 ضابطاً وجندياً من المؤسسة العسكرية بسبب اتساع الاحتجاجات في تلك المناطق ضد حكومة نوري المالكي. وتشير المصادر نفسها الى ان القيادات العسكرية تتكتم على انباء تلك الانشقاقات بناءً على تعليمات صارمة من مكتب القائد العام للقوات المسلحة.

وتقول صحيفة "الشاهد" الكويتية ان لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة الكويتي أقرت مشروع مرسوم اتفاق تسوية بين الكويت والعراق بشأن تعويضات مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية البالغة 500 مليون دولار. وبيّن مقرر اللجنة النائب طاهر الفيلكاوي أن الحكومة العراقية أبدت حسن النية وأودعت جميع المبالغ المتفق عليها دفعة واحدة في حساب البنك لدى الكويت. فيما اشارت صحيفة "القبس" الى متابعة الجانب الكويتي لعملية صيانة العلامات الحدودية بين العراق والكويت. فعرضت الصحيفة خبر قيام وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود الكويتي اللواء الشيخ محمد اليوسف بجولة تفقدية على الحدود الكويتية - العراقية، للاطلاع على استكمال عملية الصيانة التي تتم باشراف فريق من الأمم المتحدة.

XS
SM
MD
LG