روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: تنسيق لاستخدام الكلاب البوليسية في السيطرات


تنوعت موضوعات الصحف البغدادية ليوم الاثنين، لتسرد جريدة "الصباح الجديد" تفاصيل زيارتها نائب محافظ البنك المركزي العراقي مظهر محمد صالح المُحتجز في مركز شرطة العلوية بتهمة "التوقيع على تعليمات خاصة بمزاد العملة"، بحسب حديثه مع الصحيفة، مبيناً انها تعليمات تسببت في التلاعب بالعملة وسعر صرف الدينار. كما اشار نائب محافظ البنك المحتجز الى ان رئيسة اللجنة التحقيقية في قضيته لم تر في تلك التعليمات اية مشاكل، لكنها في الوقت نفسه لم تفصح عن سبب احتجازه. وذكرت الصحيفة ان صالح استغرب ايضاً من طريقة عمل البنك المركزي الآن، حيث أوضح أن البنك، ومن خلال متابعته، يعمل بذات الآلية التي كان يعمل بها في وقته، ضمن التعليمات ذاتها. قائلاً إن شيئاً لم يتغير في عمل البنك المركزي سوى طرد مظهر محمد صالح وسنان الشبيبي.

اما في اطار اجراءات مجلس محافظة بغداد لتفعيل دور السيطرات الموجودة في العاصمة مع تقليص عددها وكذلك انهاء حالات الاخفاق التي تحدث بين الحين والاخر فيها، كشف رئيس اللجنة الامنية في المجلس كريم ذرب لجريدة "الصباح" عن ان الحكومة المحلية تجري تنسيقا مع قيادة عمليات بغداد ومديرية الكلاب البوليسية في وزارة الداخلية لتعميم استخدام الكلاب البوليسية خلال العام الجاري كبديل عن اجهزة كشف المتفجرات الموجودة المستعملة حالياً في السيطرات، مشيراً الى ان هذه الطريقة في ضبط الوضع الامني رصينة وتعمل بمهنية عالية وتحتاج الى تدريب كثيف الى جانب انها تمنع حدوث الازدحام في السيطرات لاغراض التفتيش.

من جانب آخر، نشرت صحيفة "المدى" ان التهديد بالقانون ولا حتى بدخول جهنم، لم يفلح في إقناع عدد من أهالي منطقة "الشط الأعمى" في محافظة واسط لإرجاع لقى أثرية تمكنوا من نهبها بعد اكتشافها في تل اثري مطلع العام الحالي، وافادت الصحيفة بأن قائمقامية العزيزية تعاني صعوبة كبيرة في استرجاع قطع أثرية مهمة نهبها مواطنون على غفلة. لتؤكد أن هؤلاء لم يستجيبوا حتى لفتاوى المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني الذي افتى بحرمة حيازة الآثار.

XS
SM
MD
LG