روابط للدخول

بارزاني: نهج الحكومة العراقية قد يؤدي لعواقب وخيمة


رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني

رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني

جدد رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني دعوته الى الاحتكام الى الدستور العراقي لمعالجة الازمة السياسية الحالية التي تشهدها البلاد، محذراً من ان سياسة الاقضاء والتهميش ستكون لها "عواقب خطيرة".
ونقل بيان صادر من رئاسة الإقليم عن بارزاني قوله ان "العراق يمر منذ مدة طويلة بأزمة كبيرة بسبب اهمال الخدمات للمواطنيين واقصاء الشركاء وعدم تطبيق الدستور والاتفاقيات، ما أدى الى ردود أفعال تعبر عن استياء الشعب العراقي بكافة مكوناته وعلمائه ومراجعه وأحزابه وتنظيماته". واضاف "أن تخطي هذه الازمة العصيبة يتطلب تصحيح مسار العملية السياسية و الاحتكام الى الدستور والاتفاقيات ولم الشمل وضرورة تبني أسلوب الحوار من أجل تحقيق عيش كريم لحياة حرة يستحقها شعب العراق".
واكد بارزاني ان "الحكومة العراقية برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي عملت على تفاقم الازمة بالتهميش والتهديد والاقصاء الذي أدى الى مضاعفات خطيرة قد تؤدي الى عواقب وخيمة" بحسب تعبيره.
وتابع رئيس اقليم كردستان "نحن نؤكد مساندتنا التامة لمطالب المتظاهرين المشروعة والتي تتوافق مع الدستور، مع ضرورة الحفاظ على سلمية الاحتجاجات وعدم اللجوء الى العنف، وأخذ الحيطة والحذر من محاولات أشخاص أو جهات متطرفة من ركوب الموج والنيل من شرعية الحقوق".

من جهته وصف المحلل السياسي والاكاديمي الكردي شيرزاد النجار الازمة التي يشهدها العراق حاليا بـ"الكارثة"، مضيفا:
"السبب الرئيس من وراء تأزم الموقف في العراق هو ان الذين يحكمون الان هم ليسوا رجال الدولة، بل رجال سياسة، وبالتحديد سياسة حزبية". وتابع انه في "حال افتقدت الدولة رجال السياسة من الطراز الرفيع فانها ستفقد الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي".
واشار النجار الى ان الضغوط الاقليمية والدولية على العراق هي الاخرى تعرقل عمل الحكومة وتمنعها من تحقيق المصالح العامة للمواطنين وتحسين الخدمات المقدمة لهم".

XS
SM
MD
LG