روابط للدخول

المعارضة المصرية تتحاور مع السلفيين وتستعد للانتخابات


القران والصليب في مظاهرة بمبدان التحرير في القاهرة 18كانون2

القران والصليب في مظاهرة بمبدان التحرير في القاهرة 18كانون2

تحولات تشهدها صفوف المعارضة في مصر قبل أيام قليلة من انطلاق مليونية إحياء الذكرى الثانية لثورة 25 يناير. وأعلنت جبهة الإنقاذ الوطني أنها ترحب بالتحالف مع أعضاء الحزب الوطني المنحل وأن "مصطلح فلول انتهى من القاموس السياسي للمعارضة"، كما أكدت أنها وصلت إلى أرضية مشتركة مع الدعوة السلفية، أكبر الجماعات السلفية في مصر.

وقال رئيس حزب الوفد عضو جبهة الإنقاذ سيد البدوي إن الجلسة التي جمعت قيادات الجبهة وأقطاب الدعوة السلفية جاءت نتيجة مبادرة طيبة من الجماعة السلفية، مشيرا إلى أن اللقاء شهد توافقا بين الطرفان حول موقفها من الشريعة الإسلامية، وشرعية النظام والحوار الوطني".
وأكد البدوي الحوار أدى إلى الوصول إلى أرضية مشتركة ويتبقى أن يعرض قيادات الجماعة السلفية الأمر على شركائهم.

وأعلنت الدعوة السلفية عن مشاركتها في مليونية 25 يناير ليس احتفالا فقط لكن للمطالبة باستكمال أهداف الثورة أيضا، وهو ما اعتبره سياسيون تصدعا في تيار الإسلام السياسي، مؤكدين أن التوافق بين السلفيين وجماعة الأخوان المسلمين لن يدوم طويلا لطبيعة الاختلاف بين الطرفين، لكنهم في الوقت نفسه استبعدوا التحالف بين القوى المدنية والتيار السلفي استعدادا لخوض الانتخابات البرلمانية المقرر إجراءها خلال الشهرين المقبلين.

وكان نواب حزب النور في مجلس الشورى، وهو الحزب السياسي لجماعة الدعوة السلفية، قد انسحبوا من الجلسة المخصصة لمناقشة قانون الانتخابات، بسبب اعتراضهم على المواد المتعلقة بتخصيص كوته للمرأة في القوائم وجواز تغيير صفة النائب التي ترشح بها أو انتمائه الحزبي بعد فوزه في البرلمان.

وقال مساعد رئيس حزب النور للشؤون الخارجية عمرو مكي إن جواز تغيير الصفة التي ترشح بها النائب يغلب مصلحة النائب على مصلحة الشعب المصري، مؤكدا أن محاولة تمرير بعض القوانين تخدم مصلحة حزب على حساب الآخرين.

وفي السياق أعلن عضو اللجنة السياسية بجبهة الإنقاذ وحيد عبد المجيد أن الجبهة أصبحت قبلة لقطاع كبير من الشعب المصرى، خاصة بعد فشل جماعة الإخوان المسلمين فى تحقيق مطالب المواطنين بعد الثورة ونجاحه باقتدار في إعادة إنتاج سياسات الرئيس المخلوع حسني مبارك"، مؤكدا ترحيب الجبهة التحالف مع أعضاء الحزب الوطني المنحل الذين لم يتورطوا في أي قضية فساد.

إلى ذلك أثارت تصريحات رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين سعد الكتاتني انتقادات واسعة بين صفوف المعارضة، واعتبرها خبراء سياسيون تأكيدا من الإخوان على استخدام ميليشياتهم العسكرية في أحداث العنف التي شهدها محيط قصر الرئاسة.

وكان الكتاتني أكد في كلمته بالمخيم التثقيفي لأعضاء حزب الحرية والعدالة في محافظة القليوبية، أن دماء شباب الحزب الذين قتلوا في أحداث قصر الاتحادية منعت محاولات البعض بالداخل بالتعاون مع الخارج من إسقاط الرئيس، مضيفا أن الرئيس قال لنا أن الرسالة وصلت، وهى أن الشعب المصرى مستعد للدفاع عن الشرعية حتى ولو تخاذل المسؤولون عن الأمن.

وقبل أسبوع من الحكم في مذبحة بورسعيد والمقرر لها يوم 26 يناير، تتصاعد المخاوف من تجدد العنف بين مجموعة الألتراس الأهلاوي، ورابطة مشجعي بورسعيد "غرين إيغلز" حال صدور الحكم في القضية المتهم فيها أعضاء جرين إيجلز بقتل أعضاء "ألتراس أهلاوي"، لا سيما بعد أن نظم الطرفان يوم الجمعة الأخيرة قبل الحكم مسيرتين واحدة ألهبت ميدان التحرير، والأخرى اشتعلت بها شوارع محافظة بورسعيد.
XS
SM
MD
LG