روابط للدخول

خبير: العراق يستثمر النفط لدعم انتاج الطاقة البديلة


تتجه انظار العالم الى الطاقة البديلة او المتجددة المتأتية من الشمس والرياح والمياه، باعتبارها معالجة مفترضة لعدم الاعتماد الواسع على النفط الغاز.

وفي الوقت الذي يمثل هذا التوجه افقا جديد للكثير من دول العالم فان يشكل تحديا جديا للدول المنتجة النفط منها العراق، االذي يعد واحدا من كبار منتجي النفط في العالم.

واشار وزير النفط الاسبق الدكتور ابراهيم بحر العلوم الى ان العراق يسعى نحو استثمار امكاناته المتفوقة في مجال الطاقة التقليدية لصناعة طاقة بدلية ومتجددة.

وتشير التقديرات إلى الحاجة إلى 300 مليار دولار من الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة المستدامة هذا العام لكن الازمة الاقتصادية العالمية تحول دون ذلك، لذا وبحسب عضو لجنة النفط والطاقة خليل زيدان فأن مؤشرات منظمة اوبك تؤكد استمرار حاجة العالم الى الطاقة التقليدية.

ويعتقد الخبير الاقتصادي هلال الطعان انه في ظل الارتفاع المستمر لاسعار النفط، والتغيرات المناخية وما تتركه من اثار على خارطة العالم، تتعزز الحاجة الى الطاقة البديلة التي ماتزال دون مستوى الاعتماد عليها على الرغم من الاموال الطائلة التي انفقت خلال السنوات العشر الماضية لتطويرها.
ويستبعد الطعان ان ينضب النفط في العراق على المدى البعيد رغم المخاوف الدولية من نضوب مصادر الطاقة الاحفورية لذا تتجه بعض الدول المنتجة والمستهلكة على حد سواء الى انشاء صناديق مشتركة للطاقة المتجددة.

وتشير الابحاث الى أن الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة انخفض ولاول مرة عام 2012 بنسبة 10% وهذا يمثل اكبر تراجع له منذ عشرة اعوام.

وكان المؤتمر العالمي للطاقة المتجددة الذي اختتم أعماله قبل ايام في ابو ظبي قد اطلق خارطة طريق لتوحيد الجهود العالمية في مضاعفة الطاقة النظيفة بحلول عام 2030.

XS
SM
MD
LG