روابط للدخول

النزاهة تعلن أسماء النواب والمسؤولين الممتنعين عن كشف ذممهم المالية لعام 2012


كشفت هيئة النزاهة أسماء المسؤولين والنواب العراقيين الذين لم يقدموا كشفا بذممهم المالية لعام 2012.

وأعلنت الهيئة في آخر تقرير لها أن نسبة استجابة رئاسة الجمهورية بلغت100%، فيما بلغت استجابة رئاسة مجلس الوزراء75% وامتنع 115نائباً عن تقديم كشف بذممهم المالية.

وترى هيئة النزاهة أن كشف المسؤولين عن ذممهم المالية مؤشر مهم لتحديد مدى التزام المسؤولين وعدم استغلالهم لمناصبهم لتحقيق مصالح شخصية وللاستحواذ على المال العام.

المتحدث الرسمي بإسم هيئة النزاهة حسن كريم اكد في تصريحه لإذاعة العراق الحر أهمية نشر أسماء المسؤولين واطلاع المواطنين عليها، لافتا إلى وجود استجابة جيدة من قبل بعض المسؤولين لكشف ذممهم المالية لعام 2013.

وفيما يؤكد المتحدث الرسمي باسم النزاهة حسن كريم أن على المسؤولين تقديم كشف بما يملكوه من أموال منقولة وغير منقولة وعقارات واسهم وسندات وأرصدة إضافة إلى كل ما تمتلكه الزوجة والأبناء، يرى علي العنبوري رئيس المرصد المدني العراقي إحدى المنظمات الاهلية المعنية بمراقبة الأداء الحكومي في العراق، يرى أن إعلان أسماء المسؤولين الممتنعين عن كشف ذممهم المالية لم يعد يهم المواطن العراقي.

يذكر أن المادة17 من قانون هيئة النزاهة رقم 30 لسنة 2011 اوجب على الذين يشغلون وظائف حددتها المادة تقديم كشف سنوي بذممهم المالية.

نائب رئيس لجنة النزاهة البرلمانية النائب أحمد عبد الله الجبوري أكد دعم اللجنة لعمل هيئة النزاهة معتبرا إعلان أسماء المسؤولين والنواب الممتنعين عن كشف ذممهم المالية حالة صحية، مشددا في الوقت نفسه على أن لهيئة النزاهة الحق في مطالبة كافة المسؤولين والنواب بكشف ذممهم المالية واتخاذ الإجراءات القانونية بحق الممتنعين.

ويأتي الإعلان عن أسماء النواب والمسؤولين العراقيين الممتنعين عن كشف ذممهم المالية لعام 2012، في وقت تستعد فيه البلاد لإجراء الانتخابات المحلية، وهناك من يرى أن الكشف عن أسماء النواب والمسؤولين ربما سيكون له تأثير على صوت الناخب العراقي.

وبنظر علي العنبوري رئيس المرصد المدني العراقي يفترض أن يكون موضوع كشف المسؤولين لذممهم المالية والتزامهم بالشفافية الموضوع الرئيس والحيوي لتقييم عمل أي مسؤول عراقي فيما إذا كان يستحق أن ينتخب من جديد أم لا، داعيا في الوقت نفسه إلى متابعة أرصدة المسؤولين العراقيين خارج العراق.

ساهم في الملف مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد أحمد الزبيدي

XS
SM
MD
LG