روابط للدخول

أنباء متضاربة عن مصير رهائن يحتجزهم متشددون في الجزائر


تضاربت الأنباء بشأن مصير رهائن يحتجزهم متشددون إسلاميون في حقل للغاز بالجزائر، فقد نقل عن مقيم بالمنطقة القريبة من الحقل قوله إن الجيش الجزائري فتح النار على عربات المتشددين في موقع الاحتجاز وإن كثيرين سقطوا قتلى، في وقت تواردت أنباء أخرى عن فرار عدد من الرهائن، وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية إن 30 عاملاً جزائرياً تمكنوا من الهرب من منشأة الغاز.
وقال تلفزيون النهار الجزائري ان 15 رهينة فروا من المنشأة، وأشارت الى انه تم الافراج عن 40 جزائرياً، أغلبيتهم نساء يعملن مترجمات، من جهة أخرى قال مصدر جزائري ان المسلحين الذين اقتحموا المنشأة (الاربعاء) طلبوا ممراً آمنا لهم مع رهائنهم.
الى ذلك قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا ان الولايات المتحدة تقدم مساعدة للسلطات الجزائرية من أجل التوصل لحل لأزمة الرهائن، وأضاف في مؤتمر صحفي في روما:
"الإدارة الأميركية تأخذ هذا الأمر على محمل الجد، وقد تم استعراض المجالات التي يمكن تقديم المساعدة فيها، وأنا واثق من أننا سنكون قادرين على توفير تلك المساعدة.. وبصراحة نحن نقوم بالفعل بتقديم مساعدة في هذا المسعى على شكل توفير معلومات لهم."
XS
SM
MD
LG