روابط للدخول

"العرب"القطرية:التظاهرات تجد تعاطفاً كبيراً من قبل العديد من المكونات العراقية الأخرى


كان الشأن العراقي حاضرا بشكل واسع في الصحف العربية وبالاخص الكويتية منها، التي اوردت تفاصيل زيارة الوفد الاعلامي الكويتي لإقليم كوردستان العراق، ولقائه برئيس الإقليم مسعود بارزاني، ملفتة الى مطالبته بإنشاء خط طيران مباشر بين الكويت وكردستان للمساهمة في توطيد العلاقات وتطويرها.

هذا وتناولت الصحف الكويتية ايضاً خبر انطلاق عمليات صيانة العلامات الحدودية بين العراق والكويت، مشيرة الى قيام وكيل وزارة الداخلية المساعد لأمن الحدود الكويتي اللواء الشيخ محمد اليوسف بجولة تفقدية على الحدود الكويتية العراقية للاطلاع على عملية الصيانة بحضور قيادات امنية من الجانبين الكويتي والعراقي.

وفي سياق آخر، اوردت صحيفة "القبس" نفي مصدر وصفته بالمطلع أن تكون رغد صدام حسين قد دخلت خلال الأيام الماضية محافظة الأنبار لدعم الانتفاضة التي قامت هناك ضد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي. واضاف مصدر الصحيفة الكويتية ان رغد لم تغادر الأراضي الأردنية ولم تدعم أي تحرك شعبي ضد حكومة المالكي.

كما اشار عدد من الصحف الى وصول المظاهرات المطالبة برحيل المالكي إلى اليمن، ذلك ان متظاهرين تجمعوا أمام السفارة العراقية في صنعاء رافعين إعلاماً عراقية ومرددين شعارات مناهضة لسياسة المالكي.

فيما واصلت صحف خليجية هجومها وانتقادها اللاذع للمالكي. ففي صحيفة "عكاظ" السعودية وصف نجيب غلاب رئيس وزراء العراق بأنه "ليس إلا صداماً آخر".

اما الكاتب اياد الدليمي وفي مقال بصحيفة "العرب" القطرية فينطلق من توصيف المالكي للتظاهرات الاخيرة بأنها فقاعة. ليقول ان المالكي يخوض معركته ضد "الفقاعة" لوحده، وإنه فشل في تسويق نظريته بعد أن وجدت التظاهرات تعاطفاً كبيراً من قبل العديد من المكونات العراقية الأخرى.

XS
SM
MD
LG