روابط للدخول

هل العراق مستعد لاستضافة بطولة خليجي 22؟


من مراحل بناء الملعب الرئيس في المدينة الرياضية بالبصرة التي من المقرر أن تستضيف منافسات بطولة خليجي 22 في عام 2015.

من مراحل بناء الملعب الرئيس في المدينة الرياضية بالبصرة التي من المقرر أن تستضيف منافسات بطولة خليجي 22 في عام 2015.

رحبت الأوساط الرياضية الرسمية والشعبية العراقية بقرار المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات الخليجية الذي عقد في المنامة (الأحد) اعتماد العراق لتنظيم بطولة "خليجي 22" بكرة القدم في البصرة عام 2015، خاصة وأن أول وآخر مرة استضاف فيها العراق منافسات هذه البطولة كانت في عام 1979.

وعبّر وكيل وزارة الشباب والرياضة العراقية عصام الديوان عن سعادته بإقرار إقامة كأس الخليج القادمة خليجي 22 بالبصرة، كما أعرب عن أمله بأن يتمكن العراق من استضافة البطولة.
أما علي جبار نائب رئيس بعثة العراق إلى خليجي 21 المقامة حالياً في المنامة فيؤكد أن موضوع إقامة بطولة خليجي المقبلة موضوع وطني كبير ويعتبر عرساً شعبياً، وهو حدث كبير بالنسبة للعراق وللعراقيين.
جبار يرى أن إقامة بطولة خليجي المقبلة في العراق لا علاقة لها بالحظر المفروض على الملاعب العراقية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، لكن يجب على الحكومة المحلية في البصرة والحكومة العراقية أن تعي حجم المسؤولية الملقاة على عاتقها وتكون جاهزة لاستضافة وتنظيم البطولة المقبلة.

أهالي البصرة من جهتهم رحبوا بهذا القرار ووصفوا إقامة البطولة في مدينتهم بالعرس، على أمل أن تشمل الاستعدادات لاستضافة خليجي 22 كافة المنشآت والمرافق الخدمية، سيما وأن محافظتهم تفتقر إلى الكثير من الخدمات.
لكن هل البصرة مستعدة لاستضافة البطولة؟ إذا ما علمنا بأن اللجنة الفنية الخليجية لتقييم الوضع في البصرة وجاهزية المنشآت الرياضية سبق وان قدمت تقريرا أكدت فيه عدم جاهزية البصرة لاستضافة بطولة خليجي 21 الحالية.

وأكد مدير عام رياضة وشباب البصرة وليد حميد الموسوي في حديث لإذاعة العراق الحر أن البصرة مستعدة لاستضافة البطولة المقبلة، خاصة بعد استكمال معظم المشاريع، وهم يسعون إلى تسمية البصرة العاصمة الرياضية للعراق، مشيرا إلى أن الوفد الفني الخليجي سيزور البصرة في أيار المقبل للاطلاع على مشروع المدينة الرياضية وغيرها من المشاريع المرتبطة بالبطولة المقبلة.
الموسوي أوضح لإذاعة العراق الحر أن الحكومة المحلية وبعد إرجاء بطولة خليجي 21، بذلت جهودها لانجاز العديد من المشاريع الخدمية والعمرانية تحت عنوان بطولة خليجي، متحدثا لإذاعة العراق الحر عن أهم هذه المشاريع إضافة إلى 8 فنادق كبرى جاهزة لتضييف الفرق الرياضية إلى جانب القصور الرئاسية.

علي يوسف مدير إعلام العقود الحكومية في ديوان محافظة البصرة يتوقع أن تنجز معظم المشاريع الخاصة بالمدينة الرياضية والمنشآت الرياضية ستنجز خلال الأشهر الخمسة المقبلة.

ساهم في إعداد هذا التقرير مراسلا إذاعة العراق الحر في بغداد أحمد الزبيدي، وفي البصرة عبد الكريم العامري.

XS
SM
MD
LG