روابط للدخول

"الدستور" الاردنية: سفير العراق يؤكد فتح الحدود في غضون يومين


تقول صحيفة "السياسة" الكويتية ان المرجع الديني الأعلى علي السيستاني هدد رئيس الوزراء نوري المالكي باتخاذ موقف موحد ضده من قبل المرجعيات الدينية الشيعية والطلب من "التحالف الوطني" الشيعي إقالته من منصبه واختيار شخصية أخرى لرئاسة الحكومة، إذا أصدر اوامر بقمع التظاهرات السلمية في محافظة الانبار السنية.
وفيما اوردت عناوين الصحف العربية خبر مطالبة الحكومة الأردنية نظيرتها العراقية للحصول على استثناء لعبور شاحنات نقل النفط من قرار إغلاق الحدود بين البلدين. فإن صحيفة "الدستور" الاردنية نقلت عن السفير العراقي في عمان جواد هادي عباس قوله ان الحدود الأردنية العراقية سيعاد فتحها في غضون الساعات الـ 48 المقبلة.

وتوضح صحيفة "البيان" الاماراتية ان الإجراء العراقي ليس مؤشّراً على تراجع بغداد عن اتفاقاتها مع عمّان. ونسّبت الصحيفة هذه المعلومات الى مصادر اردنية رسمية كان انطباعها الرسمي هو أنّ الحكومة العراقية ستفي بكل ما وعدت به الجانب الأردني في الملفات كافة. ولفتت المصادر في حديثها للصحيفة إلى أنّ الأردن قرأ إجراءات إغلاق الحدود على أنّها موجّهة نحو مواطني الأنبار الذين اعتادوا على الحصول على اتاوة من الشاحنات الأردنية والعراقية التي تعبر أراضيها، وأنّ المالكي يبدو أنّه أراد معاقبة أهل الانبار اقتصادياً بهذا الإجراء.

صحيفة "البيان" ايضاً وفي مكان آخر اشارت الى ما صرّح به القيادي في القائمة العراقية ظافر العاني، من التوجّه لإعادة طرح فكرة الأقاليم والفيدرالية كمخرج للأزمة السياسية التي تعصف بالعراق. ووصف العاني الحال بأنها تشهد تطوراً جديداً في العقل الجمعي للسنّة، ملخصه أنّ السلطة ما دامت ترفض قبول مطالبهم ولا تنظر لأبناء الوطن نظرة متساوية، فليكن الاتجاه إلى الفيدرالية وإلى إقامة إقليم خاص بهم في العراق. واعتبر العاني مطالب المحافظات السنية في العراق بأنها عادلة.

XS
SM
MD
LG