روابط للدخول

"روداو" الكردية: واشنطن تشعر بالقلق من التقارب بين أربيل وأنقرة


ابرزت صحيفة "جاودير" خبراً يقول ان الاحتجاجات المستمرة في المناطق السنية تصعد من المشاكل القائمة في العراق، ما قد يضع البلاد على اعتاب حرب طائفية كواحدة من الاحتمالات الخطيرة القائمة. واضافت الصحيفة ان احد الاحتمالات الاخرى التي تدفع اليها الاوضاع القائمة هي اعلان المحافظات السنية عن اقليمها الخاص في اطار النظام الفدرالي العراقي وهذا احتمال صعب لان دولة القانون تقف بالضد منه. ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة ان من المحتمل ايضاً ان يجري حل البرلمان وتشكيل حكومة تصريف اعمال برئاسة المالكي لحين اجراء انتخابات مبكرة، لكن الكرد والعراقية يعارضون ذلك.

وتناولت الصحيفة أيضاً خبر قيام عناصر من أسايش السليمانية باعتقال أفراد عصابة تتكون من سبعة اشخاص تتخذ من احد الموتيلات في السليمانية مقراً لها. واضافت المديرية ان هذه العصابة كانت قد اتفقت مع احد محلات الاستنساخ في اربيل للحصول على استنساخ العديد من بطاقات الاحوال الشخصية والبطاقات التموينية واستخدمتها في الحصول على كميات كبيرة من بطاقات الموبايل (سيم كارت) لبيعها لاحقاً على الراغبين في الحصول عليها بدون تقديم اثباتات شخصية. واضافت الصحيفة ان قوات الاسايش خلال عملية الاعتقال وضعت يدها على 1259 سيم كارت كورك تيلكوم و 2293 بطاقة احوال شخصية مستنسخة و1493 بطاقة تموينية.

صحيفة "هاولاتي" تطرقت الى دعوة برهم صالح النائب الثاني لسكرتير عام الاتحاد الوطني الكردستاني حزبه والحزب الديمقراطي الكردستاني للعمل على القيام باصلاحات حقيقية للخروج من الجمود الذي يخيم على العلاقة مع قوى المعارضة الكوردستانية. ونقلت عنه القول ان على حزبي السلطة المبادرة للتقرب مع المعارضة، منوها الى ان على احزاب المعارضة ان تدرك مخاطر المرحلة الراهنة، وان على الطرفين ترك سياسة التخندق وحل خلافاتهما والعمل في اطار حكومة اتحاد وطني قوية.

وفي سياق ذي صلة كتبت صحيفة "روداو" ان ثلاثة من ابرز قادة حركة التغيير الكردستانية انسحبوا من الحركة منذ 15 يوماً. واضافت الصحيفة ان معلوماتها تشير الى ان كل من سالار عزيز وقادر الحاج علي وعثمان الحاج محمود تركوا الحركة منذ اسبوعين، وانهم وجهوا انتقادات الى الحركة، واشارت الصحيفة الى ان قائد الحركة نوشيروان مصطفى بذل جهوداً كبيرة من اجل ثنيهم عن قرارهم، وطلب منهم تغيير التشكيلة القيادة اذا شاؤوا لكن جهوده لم يكتب لها النجاح.

وفي خبر اخر تقول الصحيفة ان الولايات المتحدة تشعر بالقلق من التقارب بين اقليم كردستان وتركيا. ونقلت الصحيفة عن مراقبين سياسيين امريكيين اعتقادهم ان هذا القلق يأتي من احتمال ان يؤثر هذا التقارب على وحدة العراق ويمهد لقيام دولة كردية. ونقلت الصحيفة عن وليم أو بيمن استاذ العلوم السياسية في جامعة منيسوتا الاميركية تصريحا خصها به ان مخاوف الادارة الاميركية يأتي من ان تطور هذه العلاقة وتمادي تركيا في دعم تصدير النفط من اقليم كردستان بشكل مستقل الى الاسواق العالمية قد يؤدي الى تقسيم العراق وخلق حالة من عدم الاستقرار في المنطقة واضاف ان السياسة الاميركية الحالية تتعارض مع سياسة الجمهوريين الذين سعوا الى تقوية العلاقة بين تركيا والاقليم.

XS
SM
MD
LG