روابط للدخول

الطيور المهاجرة تحط في هور الدلمج بالديوانية


طيور مهاجرة في الديوانية

طيور مهاجرة في الديوانية

استلم برنامج نوافذ مفتوحة عشرات الرسائل التي تسأل عن مصير قانون العفو العام وقانون التقاعد الجديد، إذ يناشد المستمع هادي من النجف ويقول: "نطلب من الله ومن عدكم تذكرون المسؤلين بالعفو العام انشغلوا بالفساد الإداري ونسو الناس منتظرة العفو".
كما وصلتنا رسالة من مستمع لم يذكر اسمع يقول أولا أحب اشكر إذاعة العراق الحر لأنها توصل صوت كل عراقي مظلوم. أنا من ديالى نحن نعاني من الاعتقالات العشوائية أنا أخي في السجن مظلوم.
المستمع أبو قمر يوجه رسالته إلى أعضاء مجلس النواب ويقول: "يا برلمان كافي من حب الذات صوتوا على قانون الضباط المتقاعدين".
وفي رسالة ثانية يقول: "أبو قمر نناشد المنصفين والشرفاء أي برلمان هذا يمثل الشعب أربع سنوات ولم يصوت على قانون الضباط المتقاعدين، بينما قانون رواتب النواب أول يوم صوتوا عليه. هل هذا برلمان الشعب لو يمثل نفسه فقط؟".
المستمع رمضان من صلاح الدين بعث برسالة نيابة عن لفيف من المتقاعدين يرجون فيها البرلمان العراقي الإسراع بزيادة رواتب المتقاعدين في بداية العام المقبل.

رسائل صوتية

في زاوية الرسائل الصوتية نستمع معا إلى الرسالة التي وصلتنا من المستمع أبو زيد المعموري للتعليق على موضوع ناقشناه يوم الاثنين الماضي في برنامج "أوراق الصباح" حول تأكيد وزارة التخطيط العراقية وجود نحو مليوني عراقي يعانون من الحرمان الغذائي.
فيما شكا المستمع علي محمد من البصرة في رسالته الصوتية من ضعف الخدمات في منطقته بشكل خاص والمحافظة بشكل عام.

مساهمات

يقول المستمع احمد الدليمي:
تصح خوه الترد الروح بالضيج
وتصح خوه التضل بس بالجناسي
ويصح صاحب عليك يهل الدموع
ويصح صاحب حقود وكلبه قاسي
بس أنه اعترف والله أنته رفعت رأس
وتضل انته أخويه وأغلى ناسي

ووصلت هذه الأبيات من المستمع الدائم وصديق البرنامج حكيم من محافظة بابل.
شبعثلكم من تهاني شبعثلكم من سلام
ربي تحقيق الأماني ألكم وكل الأحلام

ويقول المستمع الدائم أبو جعفر البلداوي إلى برنامج نوافذ مفتوحة:
بالعيد ادز ورود للنسوني
ولوشحت الوردات أرسل عيوني
أما المستمع برهم زنكنة فكتب يقول:
الأحباب كالأشجار إن تباعدت الأغصان تلاقت الجذور في الأعماق.
وننهي هذه الزاوية بكلمات جميلة وصلتنا من مستمع لم يذكر اسمه يقول:
روحي مليانه محبه وكلبي مليان أشتياق
تدري شكد أعزك يمكن بكد العراق

في دائرة الضوء

في موسم هجرة الطيور، وصلت أنواع مختلفة من الطيور لتستقر في مسطح بحيرات هور الدلمج، أحد أهم المسطحات المائية في الديوانية كونه يقع ضمن خط الهجرة الدولية للطيور القادمة من سيبريا والصين وروسيا.

ويؤكد مدير البيئة في الديوانية حيدر عناج، أن أنواعاً من الطيور منها ما هو نادر ومنها ما هو مهدد بالانقراض، حطت رحالها في مسطح بحيرات هور الدلمج حيث سجلت مديرية بيئة الديوانية أكثر من 10 أنواع من الطيور المهاجرة من المؤمل أن تصل لأكثر من 35 نوع.
الأخصائي الإحيائي في مديرية البيئة عباس جاسم تحدث لإذاعة العراق الحر عن تنوع هذه الطيور بين الحباري وكروان الماء والكطه والنحام بالإضافة إلى أنواع أخرى من الطيور.
وبحسب البيئي مهند كريم فأن أكثر من أربعة أشهر هي مدة استراحة الطيور المهاجرة والقادمة من دول العالم لتحط رحالها في منطقة هور االدلمج، الواقع ضمن خط الهجرة الدولية لتستوطنها وتتكاثر.

مدير عام بيئة منطقة الفرات الأوسط كريم عبد عسكر قال أن وزارة البيئة لديها خطة استراتيجة لإدارة ملف التنوع الإحيائي في العراق وحماية هذا التنوع من جميع الممارسات غير القانونية.
من الجدير بالذكر أن مسطح بحيرات هور الدلمج هو احد أهم المسطحات المائية في محافظة الديوانية ويمتاز بوجود الأحياء المائية والطيور النادرة بالإضافة إلى وقوعه ضمن خط الهجرة الدولية.

ساهم في إعداد هذه الحلقة من برنامج (نوافذ مفتوحة) مراسل إذاعة العراق الحر في الديوانية أحمد الصباغ.

XS
SM
MD
LG