روابط للدخول

الأمطار والثلوج تزيد معاناة اللاجئين السوريين في مخيم دوميز بدهوك


مخيم دوميز للاجئين السوريين تحت الثلوج

مخيم دوميز للاجئين السوريين تحت الثلوج

موجة الأمطار والثلوج التي اجتاحت منطقة الشرق الأوسط زادت من معاناة اللاجئين السوريين في العراق ودول الجوار، ففي الوقت الذي تصاعدت فيه دعوات الأمم المتحدة إلى تأمين مساعدات عاجلة لإغاثة آلاف اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري شمالي الأردن بسبب العاصفة الثلجية، أكد مسؤولون ولاجئون سوريون أن مخيم دوميز الذي يقع في محافظة دهوك شهد سقوط بعض الخيم على رؤوس قاطنيها من اللاجئين بسبب الثلوج.

وكانت مديرية الأنواء الجوية ورصد الزلزالي في إقليم كردستان، أعلنت أن عاصفة ثلجية ضربت عدداً من مناطق الإقليم وأغلقت معابر حدودية وعددا من الطرق الرئيسة.
نياز نوري مدير مخيم دوميز للاجئين السوريين تحدث لإذاعة العراق الحر في اتصال هاتفي عن الوضع في المخيم منذ بدأت موجة الأمطار والثلوج تجتاح محافظات إقليم كردستان.
وبين أن إدارة المخيم كانت اتخذت إجراءات عديدة استعدادا لفصل الشتاء وقامت بتوزيع المدافيء النفطية والبطانيات وغيرها من المستلزمات المنزلية الضرورية، كما قامت بتركيب قواعد حديدية للخيم ، وتزويد الخيم بأغطية من النايلون لدرء خطر ترشح مياه الثلوج المتراكمة فوق الخيم وتسربها إلى داخلها.

ن وري أوضح أن أعداد اللاجئين السوريين في مخيم دوميز تجاوز 52 الف لاجئ، بينما يبلغ عدد اللاجئين السوريين في إقليم كردستان أكثر من 80 ألف لاجئ، حيث فضّل البعض الإقامة في محافظتي السليمانية وأربيل.

ورغم تأكيده على أن سلطات إقليم كردستان توفر كافة الخدمات واحتياجات سكان المخيم، لكن المخيم ما يزال بحاجة إلى المزيد من المساعدات ومواد الإغاثة.
وللتعرف أكثر على أوضاع اللاجئين السوريين أجرت إذاعة العراق الحر مقابلة عبر الهاتف مع الناشط السوري نسيم احد اللاجئين المقيمين في مخيم دوميز، والذي نقل لنا صورة صوتية عن معاناة سكان مخيمي دوميز ومقبلي في محافظة دهوك، كما سلط الضوء على حجم الأضرار التي لحقت بالمخيمين بسبب الأمطار والثلوج.

نسيم أنتقد غياب دور مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، التي لم يزر موظفوها حتى الآن مخيم مقبلي ولم يقدموا مساعدات لسكان مخيم دوميز، وكل ما يفعلوه هو التقاط الصور، مؤكدا أن ما يحصل عليه اللاجئون من مواد غذائية ومساعدات الإغاثة توفره مديرية الهجرة والمهجرين في دهوك وحكومة الإقليم.

وبإسم سكان المخيم وجه اللاجئ السوري نسيم نداء استغاثة إلى حكومة إقليم كوردستان العراق والحكومة العراقية ومنظمات وهيئات الإغاثة الإنسانية لإنقاذ اللاجئين السوريين في مخيم دوميز ومخيم مقبلي وتقديم الدعم والمساعدة لهم والتخفيف من معاناتهم في هذا الشتاء القارص.

XS
SM
MD
LG