روابط للدخول

إيران ترحب بكلمة الأسد وتحضّ العالم على دعم "حل سوري"


رحّبت طهران الاثنين بكلمة الرئيس السوري بشار الأسد قائلةً إنها عبّرت عن رفضه للعنف وتضمّنت "خطة شاملة" لإنهاء الصراع في بلاده.
وقال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي في بيان نقلته وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية "هذه الخطة ترفض العنف والإرهاب وأي تدخل خارجي في البلاد وترسم مستقبلاً للبلاد عبر عملية سياسية شاملة." كما حضّ صالحي العالم وقوى المنطقة على دعم محاولات إنهاء الأزمة من خلال "حل سوري"، على حد وصفه.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG