روابط للدخول

مواطنون يشكون صعوبات تداول اوراق النقد الممزقة


احد الصرافين في النجف

احد الصرافين في النجف

أصبح تداول اوراق النقد الممزقة مشكلة اقتصادية واجتماعية، يعاني منها المواطنون باستمرار نظرا لامتناع الباعة واصحاب المصالح العامة عن التعامل بها.

وقالت السيدة أفياء علي أنها تعاني من عملية صرف اوراق النقد الممزقة، إذ يرفضها أصحاب المحال التجارية وسواق سيارات الأجرة.

وأشارت نوال حميد عبود وهي صاحبة محل تجاري إلى أنها ترفض التعامل مع هذه الاوراق، لأنها لا تستطيع التخلص منها بسهولة، إذ يرفض التجار استلامها منها.

واشار الخبير الاقتصادي احمد كريم الى صعوبة التعرف على الحجم الحقيقي للاوراق النقدية الممزقة المتداولة في السوق حاليا، مشيرا الى ان هذه الاوراق باتت تشكل عبئا على الاقتصاد المحلي وتسبب خسارة للمواطن، إذ لايمكنه التصرف بها.

إلى ذلك، أكد مستشار وزارة المالية هلال الطعان إن من ضمن واجبات البنوك العراقية استلام اوراق النقد التالفة والممزقة من المواطنين وتحويلها إلى البنك المركزي للتخلص منها.

الى ذلك إقر عضو اللجنة المالية في مجلس النواب أمين هادي عباس بوجود معاناة حقيقية من جراء عدم تداول اوراق النقد الممزقة بسهولة، مشيرا إلى امكانية معالجة هذه المشكلة بسهولة ضمن استراتيجة واضحة، لكن الذي يحصل أن المواطن يواجه صعوبة في تبديل اوراق نقدية فقد جزء رئيسي منها.

XS
SM
MD
LG