روابط للدخول

مصلون في بعقوبة يتضامنون مع مطالب المتظاهرين في محافظات اخرى


صلاة الجمعة في بعقوبة 4 كانون الثاني

صلاة الجمعة في بعقوبة 4 كانون الثاني

اقيمت صلاة الجمعة في الباحة الامامية لجامع سارية وسط بعقوبة وتقدم عدد من رجال الدين في محافظة ديالى بمطالب ابرزها: اطلاق سراح المعتقلين، والغاء اجراءات قانون المساءلة والعدالة، والمادة 4 ارهاب، اضافة الى مطالب اخرى.

وقال الشيخ احمد سعيد خلال خطبة صلاة الجمعة "ان اهل السنة خرجوا بعد ان شعروا بالظلم والاضطهاد، وبعد همشوا وضاقت بهم الارض"، مضيفا "ان الدم العراقي يعد محرما سواء أكان سنيا او شيعيا او من اية ديانة اخرى".

وعقب صلاة الجمعة التي حضرها عدد كبير من المسؤولين الحكوميين وبعض النواب، تقدم عدد من علماء الدين بمطالب اوجز بعضا منها رئيس لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب النائب سليم الجبوري وابرزها "ضرورة اطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات الابرياء، والغاء قانون المساءلة والعدالة، والمادة 4 ارهاب. وايجاد التوازن في مؤسسات الدولة العراقية وعدم تهميش اي مكون".

وتوقع الجبوري ان تكون خطبة الجمعة التي اقيمت وسط بعقوبة مقدمة لتظاهرات واعتصامات ستنطلق في المحافظة في حال عدم تلبية المطالب المقدمة من قبل رجال الدين في المحافظة، رافضا تسييس هذه التجمعات وما ينتج عنها من مطالب، متعهدا في الوقت نفسه بأيصال هذه المطالب الى الجهات المعنية.
XS
SM
MD
LG