روابط للدخول

اجراءات امنية مشددة تجهض تظاهرة في الاعظمية


للمرة الاولى وصلت حمى التظاهرات التي انطلقت منذ نحو اسبوعين في محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك الى بغداد وبالتحديد الى منطقة الاعظمية شمالي العاصمة.

وشهدت هذه المنطقة حسب شهود عيان التقتهم اذاعة العراق الحر اجراءات امنية مشددة منذ الساعات الاولى لصباح الجمعة تحسبا لتظاهرة كان مقررا لها ان تنطلق بعد صلاة الجمعة في جامع ابي حنيفة النعمان.

وابلغ احمد كريم وهو من سكان الاعظمية اذاعة العراق الحر ان الاجراءات التي شهدتها المنطقة تسببت في اختناقات مرورية عرقلت وصول المواطنين الى الجامع.

واضاف كريم ان قوات الامن المنتشرة بكثافة في الاعظمية وبالتحديد قرب جامع ابي حنيفة منعت المتظاهرين الذين قدرت اعدادهم بالمئات من الخروج ما اضطرهم الى التظاهر في باحة الجامع.
ولفت كريم الى ان القائمين على التظاهرة طلبوا من المواطنين الذهاب الى بيوتهم وعدم التظاهر خارج الجامع تجنبا لحصول صدامات مع قوات الامن، كما ابلغوا المتظاهرين بان الاسبوع المقبل سيشهد تظاهرة مماثلة.

وكان التضامن مع مطالب المتظاهرين في الانبار ونينوى وكركوك وصلاح الدين ابرز الشعارات التي رفعها متظاهرو الاعظمية وتلاها محمود عبد العزيز خطيب وأمام مسجد أبو حنيفة النعمان.
الى ذلك حذر المحلل السياسي عزيز جبر شيال من جهته من خطورة تهاون الحكومة والبرلمان العراقيين في التعامل مع مطالب المتظاهرين في الانبار وبقية المدن، مشيرا الى ان الاوضاع في البلاد قد تأخذ منحى اخر في حال استمرت عدم الجدية في تلبية تلك المطالب.

وتشهد محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى وكركوك تظاهرات واعتصامات منذ ما نحو الاسبوعين تطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين والمعتقلات وإلغاء قانوني المساءلة والعدالة ومكافحة الإرهاب.

XS
SM
MD
LG