روابط للدخول

معتصمو الانبار يدعون الى اخضاع المطلق سراحهن لفحص الاخصاب


مظاهرة في الموصل تضامنا مع متظاهري الا نبار

مظاهرة في الموصل تضامنا مع متظاهري الا نبار

بعد اعلان وزارة العدل قرار اطلاق سراح 11 من المعتقلات بأمر من رئيس الوزراء استجابة لمطالب المتظاهرين في بعض المدن ذات الاغلبية السنية، قال المنسق العام للاعتصام في الانبار ابو خلدون الانباري ان اللجان التنسيقية للمعتصمين اتفقت على اخضاع المطلق سراحهن للكشف الطبي من اجل تبيان تعرضهن الى اغتصاب من عدمه.

والمح الانباري في حديث لاذاعة العراق الحر الى انه في حال ثبوت تعرضهن الى الاغتصاب سيكون هناك حديث اخر مع الجهات الحكومية وحتى مع لجنة الحكماء.

في غضون ذلك اعلن رئيس لجنة الحكماء الشيخ مهدي الصميدعي اطلاق سراح 16 من السجون العراقية. وقال في تصريح لاذاعة العراق الحر "ان اللجنة التقت يوم الاربعاء عصرا الموقوفات العشر اللواتي سبق ان اشار سياسيون الى تعرضن للاغتصاب وتبين بالدليل القاطع عدم تعرضهن الى أي اعتداء"، مشيرا الى "ان اللجنة تمكنت وبالتعاون مع مجلس القضاء الاعلى من اطلاق سراح 16 ونقل 6 معتقلات اخريات الى مدينة الانبار فضلا عن نقل بقية الموقوفات الى محافظتهن".

الى ذلك اوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة العدل حيدر السعدي ان الوزارة وبعد تسلمها اوامر من مجلس القضاء الاعلى باطلاق سراح احدى عشرة من نزيلات سجون وزارة العدل، وجهت ادارة السجون بضرورة الاتصال بذوي النزيلات من اجل الاسراع في انهاء الكفالات الضامنة لاطلاق سراحهن".

يذكر ان التظاهرات في عدد من مدن العراق للمطالبة باطلاق سراح معتقلات فضلا عن مطالب اخرى تدخل يومها الثالث عشر وسط تصاعد اعداد المتظاهرين ودخول مدن اخرى على خط الازمة منها الموصل وبعقوبة.

XS
SM
MD
LG