روابط للدخول

اساتذة جامعة السليمانية يطالبون بأراضٍ سكينة


هدد عشرات من الأساتذة في جامعة السليمانية بالاضراب عن الدوام مالم تستجب حكومة إقليم كردستان العراق لمطالبهم المتمثلة باستبدال الوحدات السكنية التي تزمع هيئة الاستثمار في المحافظة تشيدها لاساتذة الجامعات بقطع اراض سكنية.

وقال الأساتذة المتجمّعون امام مكتب برلمان كردستان في المحافظة ان تلك الوحدات السكنية مرتفعة الاسعار ورديئة النوعية، واشار الاستاذ المساعد في الجامعة احمد محمد في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان اصرار حكومة الإقليم على اقامة مجمع سكني لاساتذة جامعات السليمانية بدل الاراضي السكنية يعود الى ان اغلب هذه المشاريع يتبناها مسؤولون وهي تدر ارباحا كبيرة على أصحابها.
واوضح التدريسي في الجامعة احمد ادريس ان الحالة المعاشية للاساتذة الجدد لاتساعد على تلبية متطلباتهم المعيشية كاملة فكيف يمكنهم اعادة القروض التي تترتب على شرائهم هذه الوحدات السكنية.

من جهته بين عضو البرلمان الكردستاني حمه سعيد حمه علي في حديث لاذاعة العراق الحر انه ليس لحكومة الاقليم خطة او استراتيجية معينة في عملية توزيع قطع الاراضي على مستحقيها.
ويرى المواطن دلير الجاف انه ليس بامكان الحكومة تخصيص كل هذه الاراضي للموظفين ويجب عليها اتباع خطة بناء المجمعات السكنية لتشمل الفائدة اكبر عدد ممكن من المواطنين.

يذكر ان حكومة الاقليم كانت قد شرعت ببناء مجمع سكني مؤلف من 700 وحدة سكنية لاساتذة جامعة السليمانية من غير المستفدين سابقا، ويبلغ سعر الوحدة السكنية الواحدة 70 الف دولار، تقدم الحكومة 20 الفاً منها كقرض لهؤلاء الاساتذة لمدة عامين.

XS
SM
MD
LG