روابط للدخول

رفض لدعوة المالكي إجراء انتخابات مبكرة


نواب عن إئتلاف "العراقية" في مجلس النواب

نواب عن إئتلاف "العراقية" في مجلس النواب

أبدى نواب من "التحالف الكردستاني" و "العراقية" عدم ترحيبهم بالدعوة التي وجهّها رئيس الوزراء نوري المالكي باجراء انتخابات مبكرة باعتبارها الحل الأمثل للأزمة السياسية التي يشهدها العراق.
وقال نائب رئيس كتلة "التحالف الكردستاني" محسن السعدون ان الوقت الحالي غير مناسب لاجراء انتخابات مبكرة في البلاد، لانها بحاجة الى تشريع قانون جديد لها، داعياً رئيس الوزراء الى ايجاد حلول للازمات التي تمر بالبلاد وتفعيل خيار حكومة الشراكة الوطنية بدل التلويح بالانتخابات المبكرة.
من جهته يرى النائب عن ائتلاف "العراقية" حمزة الكرطاني ان اجراء اي انتخابات مبكرة لن يسهم في حل الازمة لانها قد لا يأتي بقوى جديدة، محذرا من ان الذهاب لهذا الخيار ستكون له تداعيات خطيرة على الاوضاع في البلاد.
من جهته دافع النائب عن ائتلاف "دولة القانون علي شلاه عن دعوة المالكي، ولفت الى ان المعارضين لاجراء انتخابات مبكرة هم في حقيقة الامر متخوفون من نتائجها التي لن تكون لصالحهم حسب النائب.
الى ذلك وصف المحلل السياسي عبد الامير المجر دعوة المالكي لاجراء انتخابات مبكرة بانها تأتي في اطار الضغوط التي يمارسها على شركائه السياسيين، مشيراً الى ان الازمة في البلاد ستستمر لحين اجراء الانتخابات التشريعية في عام 2014.
وشهد عام 2012 ازمات سياسية خانقة في العراق على خلفية التصعيد المستمر بين بغداد واربيل، وما تلاه من ازمة جديدة اندلعت على خلفية اعتقال عدد من افراد حماية وزير المالية رافع العيساوي.

XS
SM
MD
LG