روابط للدخول

واشنطن: الفرصة الأخيرة لتفادي "الهاوية المالية"


الكونغرس الأميركي بواشنطن

الكونغرس الأميركي بواشنطن

31 كانون الأول 2012 هو اليوم الأخير والفرصة الأخيرة ليتمكن سياسيو الولايات المتحدة من تجنب سقوط البلاد في ما يدعى بالهاوية المالية.
والهاوية المالية تعني انه سيكون هناك زيادة تلقائية في الضرائب وتقليص تلقائي للنفقات الحكومية ستدخل حيز التنفيذ في اليوم الأول من السنة الجديدة إن لم يتوصل الديمقراطيون والجمهوريون إلى اتفاق على تخفيض تدريجي للعجز في الميزانية. تتم هذه العملية بشكل تلقائي ما أن ينتصف الليل في الولايات المتحدة ليبدأ العام الجديد وذلك بموجب قانون تم اعتماده في وقت سابق.

ويرى خبراء ومسؤولون أن الأمر قد يخلق مشاكل اقتصادية كبيرة من خلال فرض ضرائب جديدة على دخول الأميركيين تصل في المعدل إلى ألفي دولار، وهو ما سيقضي على قدرتهم الشرائية ويحد من آفاق النمو.

سبق لأعضاء الكونغرس وأن حاولوا التوصل إلى اتفاق، ومن شأنهم أن يخصصوا ساعات أخرى لتحقيق هذا الهدف قبل حلول منتصف الليل. وكان زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماك كونيل قد قال الأحد الماضي إن المفاوضات لا تسير بشكل جيد فيما اعتبر زعيم الأغلبية الديمقراطية في المجلس هاري ريدر أن على الجمهوريين اتخاذ الخطوة التالية الآن.

وفي مقابلة تلفزيونية، حذر الرئيس الأميركي باراك اوباما من أن عدم التوصل إلى اتفاق سيؤثر على الاقتصاد بشكل فعلي إذ قال:"لو لاحظ المواطنون أن المشكلة ظلت بلا حل مع حلول الأول من كانون الثاني من عام 2013، وانه ليس هناك أي خفض للعجز في الميزانية وهو ما كان يمكن أن يتحقق لو أراد الجمهوريون الموافقة على المقترح الذي عرضته عليهم، ولو أن المواطنين لاحظوا أن الضرائب قد ارتفعت وهو ما يعني الحد من نفقات المستهلكين، فمن الطبيعي أن يكون لذلك رد فعل عكسي على الأسواق".

XS
SM
MD
LG