روابط للدخول

كرد سوريون يبحثون فتح معبر مع كردستان العراق


كرد سوريون في إقليم كردستان العراق

كرد سوريون في إقليم كردستان العراق

ذكر قيادي كردي سوري ان اجتماعاً عقد بين الهيئة الكردية العليا في سوريا وديوان رئاسة اقليم كردستان العراق لمناقشة فتح معبر حدودي بين الاقليم والمناطق الكردية في سوريا من اجل ايصال المساعدات ومواد الاغاثة الى المواطنين هناك.
يأتي ذلك في وقت يؤكد ناشطون مدنيون وجود وفيات بين الاطفال الكرد في سورية نتيجة البرد القارص في تلك المناطق ونفاذ المحروقات.

وتطالب الهيئة الكردية العليا التي تمثل المجلس الوطني الكردي السوري، ومجلس الشعب لغرب كردستان من الاقليم منذ نحو عشرة ايام بفتح معبر لايصال مساعدات عاجلة الى الساكنين في المناطق الكردية بسوريا لسوء اوضاعهم الانسانية نتيجة استمرار الاضطرابات في البلاد.

وقال عضو المجلس الوطني الكردي السوري شلال كدو في تصريح لاذاعة العراق الحر ان وفداً من الهيئة الكردية العليا التقى مسؤولين من ديوان رئاسة اقليم كردستان في النقطة الحدودية بين الطرفين وناقشوا مسألة فتح معبر حدودي او اكثر كون الكرد السوريون يعانون من حصار شديد وكذلك من فقدان معظم المواد الغذائية.
واشار كدو ان هناك بعض الامور الفنية التي يجب ان تبحث للوصول الى اتفاق نهائي بشأن فتح هذا المعبر الحدودي، مشيرا الى معبر سيمالكا الحدودي سيكون المعبر الرئيس امام القوافل التجارية وكذلك قوافل الاغاثة التي من المفترض ان تذهب من اقليم كردستان صوب المناطق الكردية في سوريا.

الى ذلك قال الناشط المدني ماجد داوي ان جميع المناطق السورية تشهد حالة اقتصادية مزرية وخاصة المناطق التي تشهد نزوحا اليها من المناطق التي يتم قصفها من قبل النظام السوري وبالاخص المناطق الكردية التي هي مستقرة الى حد ما مقارنة بالمناطق السورية الاخرى، مؤكداً وجود وفيات في صفوف الاطفال بسبب البرد القارص في تلك المناطق.

وكانت رئاسة إقليم كردستان العراق نفت الاسبوع الماضي اغلاق الحدود مع سوريا لمنع استقبال السوريين، مشيرة الى إن الإقليم يستقبل يوميا أكثر من 500 شخص.

XS
SM
MD
LG