روابط للدخول

دهوك: أكثر من 11مليار دينار لدعم القطاع الزراعي


في احد بساتين التفاح بدهوك

في احد بساتين التفاح بدهوك

اكد مدير التخطيط في المديرية العامة للزراعة في محافظة دهوك مسعود عبدالعزيز استمرار الدعم الذي تقدمه المديرية للفلاحين، من اجل تنمية القطاع الزراعي في المحافظة.

وقال عبدالعزيز " ان المديرية تدعم الفلاحين من خلال منحهم اجور نقل محاصيلهم من البساتين الى مركز المحافظة، كما قمنا باستلام اكثر من(4)الاف طن من الحنطة من الفلاحين بأسعار وصل مجموعها الى اكثر من (3) مليارات دينار، فضلا عن توزيع (120) بيتا بلاستيكيا على فلاحين في المناطق المتنازع عليها، وبأسعار مدعومة بنسبة 50% وجرى دعم الفلاحين الراغبين في شراء مكائن وأسمدة كيماوية، إذ بلغ إجمالي مبالغ الدعم التي صرفت خلال العام الحالي (11) مليار و(602) مليون دينار عراقي.

واوضح عبدالعزيز ان الحكومة لا تقوم بانشاء مشاريع حكومية وانما تتضمن خطتها دعم الفلاحين بكل ما يحتاجون اليه، من اجل النهوض بالقطاع الزراعي، داعيا الى ضرورة ان تتبنى الحكومة مشاريع زراعية إستراتيجية لتخلق منافسة مع الفلاحين، ثم انها ستقوم بتشغيل الكثير من الأيدي العاملة وخاصة المهندسين الزراعيين.

وعلى الرغم من الجهود والمبالغ الكبيرة التي تصرفها الحكومة على القطاع الزراعي، إلاّ ان هذا القطاع مازال يعاني من الترهل والضعف برأي المدير الزراعي الأقدم سليم نبي، الذي قال ان اعدادا كبيرة من الفلاحين في منطقة برواري بالا، الذين يشتهرون بزراعة التفاح، قد تركوا مزارعهم هذا العام لعدم وجود سوق لتصريف محاصيلهم وأستيعاب منتجاتهم بأسعار جيدة.

ودعا نبي الى ضرورة ان توفر الحكومة منافذ لتصدير هذه المحاصيل الزراعية، مضيفا ان على الدولة ان توفر المستلزمات الضرورية التي يحتاج اليها الفلاح وخاصة إيجاد طرق لتسويق المحاصيل.

يذكر ان القطاع الزراعي في اقليم كردستان خصوصا والعراق بشكل عام كان قد شهد تراجعا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة بسبب موجة الجفاف.

XS
SM
MD
LG