روابط للدخول

السليمانية:معرض للفوتوغراف gنازحين الى اقليم كردستان


معرض للصور الفوتوغرافية لنازحين شباب

معرض للصور الفوتوغرافية لنازحين شباب

تضطلع منظمات المجتمع المدني في اقليم كردستان العراق بدور مهم في عملية تأهيل الشباب النازحين او المهجرين الى الاقليم، من خلال دعم مشاريعهم الصغيرة، واقامة دورات لتقوية مهاراتم العلمية والمهنية.

ومن هذا المنطلق اقامت منظمة التنمية المدنية في السليمانية معرضا لاعمال 15 نازحا من وسط العراق وجنوبه الى السليمانية بعد ان تخرجوا من دورة اقامتها المنظمة لهم في فن التصوير الفوتوغرافي.

واشار كارزان عمر من منظمة التنمية المدنية في حديث لاذاعة العراق الحر الى انهم سعيدون بما يقدمه هؤلاء الشباب من صور تعكس قدراتهم في هذا المجال، مشددا على ضروة اهتمام المعنين بهؤلاء والعمل على تطوير مهاراتهم.

وقال عمر: لاحظنا من خلال الدورة التي اقمناها لعدد من النازحين عن فن التصوير الفوتوغرافي ان فيهم من يتمتع بخيال واسع وامكانيات جيدة يمكن ان يكون له مستقبل كبير في هذا الفن، لو تم الاهتمام به بالشكل الامثل. واعتقد ان الاهتمام بالنازحين من الشباب وتنمية قابلياتهم وتوفير الاجواء المناسبة لهم للابداع ليست فقط مسؤولية الحكومة، بل ان جزءا من هذه المسؤولية تتحملها ايضا منظمات المجتمع المدني لانها اكثر قربا ودراية بمشاكل ومعانات هؤلاء.

وشدد زيد عباس احد المشاركين في المعرض على ان الظروف التي يمر بها المواطن العراقي لن تقف عائقا امام عزيمته في الابداع والتطور، وناشد الجهات المختصة الاهتمام اكثر بالنازحين وخاصة فئة الشباب.

واثنى زائرون للمعرض على العزيمة التي يمتلكها هؤلاء الشباب وعدم رضوخهم للظروف القاسية التي يمرون بها.

بينما أوضح البعض الاخر من زوار المعرض ان الصور تعكس جزءا من المعاناة التي يعيشها هؤلاء الشباب بعيدا عن محافظاتهم التي تركوها مجبرين.

وضم المعرض 45 لوحة فوتوغرافية عكست في مجملها الظروف الحياتية للاسرة العراقية في ظل التهجير، والمعاناة فضلا عن صور تحاكي الطبيعة وجمالها.

XS
SM
MD
LG