روابط للدخول

تقنية جديدة للكشف عن الامراض في الموصل


وحدة العناية المركزة في احد مستشفيات الموصل

وحدة العناية المركزة في احد مستشفيات الموصل

أعلنت دائرة صحة نينوى تطبيق تقنية البايولوجي الجزيئي في مختبراتها الطبية، وهي تكنولوجيا طبية متطورة تسمح بتشخيص مختلف الامراض بشكل دقيق وخاصة الامراض الوراثية كالثلاسيميا، فضلا عن فحوصات الطب العدلي والعازمين على الزواج.

واوضحت مسوؤلة مختبر مركز الخصوبة وعلاج العقم في نينوى الدكتورة أسلام مؤيد ان هذه التقنية معتمدة عالميا للكشف عن معظم الامراض بشكل دقيق ونحن بصدد تطبيقها في مختبراتنا لتشخيص الامراض وخاصة التشوهات الوراثية والثلاسيميا وفحوصات العازمين على الزواج لمنع انتشار الامراض وتناقلها بين الاجيال.

ورحب أهالي الموصل بتطبيق تقنيات حديثة في مستشفيات المدينة تمكنهم من أجراء مختلف الفحوصات الطبية دون الاضطرار الى أجراء بعضها خارج العراق أو في أقليم كردستان وبتكاليف مرتفعة.

واعرب المواطن أحمد الطائي عن سعادته بتطبيق هذه التقنية والتكنولوجيا الحديثة في تشخيص وكشف الامراض في مستشفيات الموصل رغم انها جاءت متأخرة، لانها لن تضطرنا الى السفر واجراء الفحوصات الطبية خارج العراق او في اقليم كردستان وبتكاليف مرتفعة، خاصة وان هناك العديد من المرضى في الموصل بحاجة الى مثل هذه الفحوصات واغلبهم فقراء.

الى ذلك قال مسوؤل مصرف الدم في الموصل الدكتور محمد خالد أن تطبيق تقنية البايولوجي الجزيئي الخاص بتشخيص وكشف مختلف الامراض بشكل دقيق في مستشفيات الموصل بحاجة الى كوادر متخصصة وأنواع جديدة من الفحوصات.

XS
SM
MD
LG