روابط للدخول

كردستان: الشركات الاجنبية اوقفت انتاج النفط في الاقليم


في حقل نفطي قرب دهوك

في حقل نفطي قرب دهوك

اعلن المتحدث الرسمي باسم حكومة اقليم كردستان العراق سفين دزيي، ان ايقاف تصدير النفط من حقول الاقليم، جاء بضغط من الشركات الاجنبية العاملة التي تطالب باستحقاقاتها المالية من الحكومة الاتحادية.

وحسب الاتفاق المبرم في الصيف الماضي بين بغداد واربيل فانه على الحكومة الاتحادية دفع مستحقات الشركات الاجنبية العاملة في الاقليم، شرط التزام الاقليم بتصدير مائتي الف برميل يوميا من ابار كردستان عبر انبوب النفط العراقي.

واتهمت حكومة الاقليم الحكومة الاتحادية بعدم الالتزام بتعهداتها وصرفت فقط الدفعة الاولى من هذه المبالغ وهي 650 مليون دولار من مجموع اكثر من 950 مليون دولار.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر، قال دزيي ان وقف التصدير جاء من قبل الشركات الاجنبية العاملة في الاقليم، وان ما يصدر حاليا يصل الى نحو خمسة الاف برميل.

الى ذلك ترى قوى المعارضة الكردية في الاقليم ان مشكلة قطاع النفط في البلاد اصبحت من المشاكل المزمنة التي تؤدي الى توتر الاجواء السياسية بين فترة واخرى.

واكد عضو برلمان كردستان العراق من حركة التغيير المعارضة عدنان عثمان ضرورة ايجاد حلول جذرية لهذه المشكلة عبر اقرار قانون النفط والغاز العراقي.

الى ذلك قال الخبير النفطي واجد شاكر، لاذاعة العراق الحر ان الشركات الاجنبية العاملة في الاقليم والعراق عموما تستطيع وقف الانتاج في حال لم تلتزم الحكومة العراقية بتعهداتها المالية لأن هذه الشركات جاءت من اجل الاستثمار.

XS
SM
MD
LG