روابط للدخول

بصريون: 2012 عام التعادل بين اليأس والطموح


رصيف غير مكتمل في البصرة

رصيف غير مكتمل في البصرة

على مشارف العام الجديد، يتطلع البصريون الى ان يكون عاماً افضل من الاعوام التي سبقت، وبخاصة في مجال البناء والاعمار وتقديم الخدمات.
ووصف مسؤول الثقافة والاعلام في مديرية ورياضة شباب البصرة علاء الدين منصور طه عام 2012 بانه عام متعادل بين الطموح واليأس، والرقي والفساد، وتمنى ان تتم الاستفادة من الاخطاء خلال العمل في عام 2013.

وترى الطالبة في كلية الفنون الجميلة سرّاء ناظم انها حققت اكثر من حلم خلال عام 2012 واستطاعت ان تدخل مجال الاعلام والمشاركة بالفرق المسرحية.
وتصف الموظفة وداد مصطفى عام 2012 بانه عام الانجاز من خلال تحدي عدد من العقبات لاكمال دراستها الجامعية. اما الموظفة زهراء فالح فقالت ان عام 2012 هو عام جيد استطاعت فيه ان تستقر بعملها، وقدمت للدراسات المسائية.وافادت المواطنة نور كاظم ان عام 2012 كان عاماً فريداً فقد حققت ما كانت ترغب فيه من حيث التعليم والعائلة.

الى ذلك قال مدير رياضة وشباب البصرة وليد الموسوي ان عام 2012 هو عام العمل المكثف وعام الزرع الذي سيكون حصاده خلال العامين المقبلين. ويطلق النائب جواد البزوني على عام 2012 تسمية "عام المقرنصات" تاكيدا على سوء التخطيط في المشاريع التي تنفذ في المحافظة.
وتسمي عضو مجلس النواب هيفاء العطوان عام 2012 عام الازمات وتلكؤ الاعمال في جميع المحافظات وفشل الادارات المحلية.فيما يسميه الشيخ ضياء اسماعيل بعام المشاريع المتعطلة، مشيراً الى ان كثيراً من المشاريع لم تنجز بالصورة التي يرتضيها المواطن، فيما ينتشر الفساد الاداري والمالي في اغلب مؤسسات الحكومة.

XS
SM
MD
LG