روابط للدخول

إنتخابات مبكرة لفرع إتحاد الأدباء في المثنى


إنتخابات فرع إتحاد الأدباء في المثنى

إنتخابات فرع إتحاد الأدباء في المثنى

جرت في السماوة إنتخابات مبكرة لفرع الاتحاد العام للأدباء والكتاب في المحافظة بحضور عشرين عضواً من مجموع ثلاثين هم العدد الكلي لأعضاء الفرع.

وقال الشاعر نجم عذوف أن الفترة الماضية كانت فترة جمود، إذ لم تكن هناك حركة ثقافية من خلال إتحاد الأدباء، داعيا الهيئة الإدارية الجديدة للسعي من أجل مجتمع ثقافي جميل وراق وأن تكون هناك ألفة بين الأدباء.

أشرف على الإنتخابات الشاعر أحمد عبدالسادة من المكتب التنفيذي للإتحاد الذي عزا سبب اجراء الإنتخابات المبكرة الى وجود رغبة لدى عدد من الأعضاء الذين وقعوا على مذكرة بهذا الشأن.

وقرأ رئيس فرع الإتحاد الاسبق الشاعر أياد أحمد هاشم تقريراً إدارياً ومالياً يتعلق بالفترة التي شغلها رئيساً للفرع بينما غاب الرئيس الحالي عن حضور الإنتخابات ما دعا عضو الهيئة الإدارية الشاعر قاسم والي الى إلقاء كلمة حل فيها الهيئة الإدارية الحالية، وقدم إعتذاراً للأدباء والكتاب على السلبيات التي رافقت مسيرة الأتحاد خلال الفترة الماضية.

وجرت الإنتخابات لإختيار خمسة أعضاء وإثنين إحتياط وقد إنسحب في نهاية التصويت الشاعر أياد أحمد هاشم والكاتب عبدالحسين ماهود الذي خاطب الحضور بالقول أهنئ نفسي كوني حصلت على أعلى الأصوات في كل الإنتخابات التي خضتها طوال حياتي، وهذا درس يدفعني الى أن أترفع عن الخوض في هذه المسائل وأن أتفرغ لمنجزي الإبداعي، حسب تعبيره.

وفاز بأغلبية الأصوات الشاعر أنمار رحمة الله، لكن الفائزين اختاروا الكاتب عبدالله الناصح لرئاسة الفرع.

وقال الناصح أن هناك مهام أساسية نضعها أمامنا وأولها النهوض بالإتحاد، وأن نضع في حساباتنا الا نشطب اسم أحدا وألاّ نترك مجالاً إبداعياً دون أن نسلط الضوء عليه، وأن نجعل الوحدة رائدنا في كل عمل.

XS
SM
MD
LG