روابط للدخول

مراقبون: العراق مازال بحاجة الى المزيد من الدعم الدولي


يحتفل العالم في 20 كانون الاول من كل عام، باليوم العالمي للتضامن الانساني، لتوكيد وجوب احترام القيم الاساسية للعلاقات الدولية، في مسعى لدعم الدول التي تصفها الامم المتحدة بغير المستفيدة كثيرا من العولمة، لضمان تعزيز التعاون الدولي وتحدي تزايد التفاوت بين الدول.

ويبدو ان العراق مازال بحاجة الى دعم الدول المستفيدة من العولمة نتيجة ما مر به ويمر من ازمات متلاحقة، بحسب مراقبين .

واكد عضو لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب العراقي زهير الاعرجي ان تضامن العالم مع ابناء الشعب العراقي غير كاف، إذ مازال الكثير منهم يعانون من تداعيات الازمات السياسية والحرمان.
الى ذلك شكا عضو مجلس النواب العراقي يونادم كنا من دول الجوار التي لم تقدم الدعم والتضامن المطلوب لأنتشال العراق من ازمته.

وقد اتفق الناشط في مجال حقوق الانسان وليم وردا مع كنا في ان الدول العربية لم تلعب دورها في حل ازمات العراق في حين ان الكثير من الدول الاجنبية قدمت قدمت دعما كبيرا للعراق.

يذكر ان الجمعية العمومية للأمم المتحدة كانت قد انشأت في شباط 2003 صندوق التضامن العالمي وهو صندوق انمائي تابعا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للقضاء على الفقر وتعزيز التنمية البشرية والاجتماعية في البلدان النامية.

XS
SM
MD
LG