روابط للدخول

اربيل: وفد عشائري عربي يطرح مبادرة لحل الأزمة


وفد عشائري عربي في مؤتمرصحفي بأربيل

وفد عشائري عربي في مؤتمرصحفي بأربيل

أُعلن في اربيل عن مبادرة تقدمت بها عشائر عربية من مناطق الفرات الاوسط وجنوب العراق لايجاد حل للازمة السياسية والعسكرية الحالية بين بغداد واربيل حول المناطق المتنازع عليها، وبالاخص كركوك.
ويزور اقليم كردستان العراق حالياً وفد من "مجلس التحرر والبناء" الذي يقول انه يمثل عشائر عربية في مناطق البصرة وذي قار وميسان، وقد التقى مع رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني وبحث معه الاوضاع السياسية الحالية التي تمر بها البلاد والتحشدات العسكرية بين بغداد واربيل في اطراف كركوك.

واعلن المتحدث باسم الوفد هاشم لعيبي ان مبادرة المجلس التي أطلق عليها "مبادرة العشائر للتسامي فوق الخلافات" تتضمن مجموعة نقاط من ابرزها؛ رفض استخدام السلاح او اللجوء الى العنف، وعدم انتهاك حرمة الدم العراقي بصورة مطلقة، ورفض التدخلات الخارجية سواء الاقليمية منها او الدولية وعدم الاستقواء بالقوى الخارجية، والالتزام بحل الازمات في اطار البيت العراقي، فضلا عن ايقاف جميع اشكال التصعيد العسكرية والسياسية والاعلامية والشروع بفتح صفحة جديدة من العلاقات الاخوية انطلاقا من المشتركات الوطنية والعلاقات التاريخية.
واشار لعيبي الى ان المبادرة تتضمن ايضا منع تسليح العشائر وانهاء حالة التحشيد العسكري في المناطق المتنازع عليها من قبل الطرفين.

الى ذلك قال رئيس الوفد الشيخ محمد البهادلي ان هذه الزيارة جاءت بعد مشاورات أجروها مع جميع العشائر العراقية في منطقة الجنوب والفرات الاوسط،
لم نأتِ اعتباطاً، وكان هناك اجتماع موسع لعشائر الجنوب والفرات الاوسط وارسلنا وفدا عشائريا الى البرلمان العراقي وتحدث الى قائمة دولة القانون والمبادرة هي مبادرة عشائرية ونحن مخولون عنهم".
واكد البهادلي ان الهدف من زيارتهم للاقليم يتمثل في وضع حد للازمة الحالية بين اربيل وبغداد قطع الطريق امام المتربصين بالعملية السياسية.

XS
SM
MD
LG