روابط للدخول

ضابط: إنخفاض معدلات التهريب بين العراق وسوريا


جنود عراقيون في دورية بناحية ربيعة قرب الحدود مع سوريا

جنود عراقيون في دورية بناحية ربيعة قرب الحدود مع سوريا

أكدت قيادة القوات البرية أن تهريب الاسلحة والاعتدة والبضائع المختلفة بين العراق وسوريا إنخفض كثيرا خلال الاشهر القليلة الماضية بعد تشكيل مقر مسيطر تابع لها ناحية ربيعة.

وقال آمر المقر الفريق الركن حسن كريم خضير خلال مؤتمر صحفي عقده (الثلاثاء) في ناحية ربيعة، ان ذلك حدث بفضل الخطط الامنية الجديدة المطبقة في المناطق الحدودية خاصة في ناحية ربيعة غرب مدينة الموصل، مشيراً الى ان امن الشريط الحدودي حفظ في هذه المناطق. واضاف قائلاً:

الفريق الركن حسن كريم خضير

الفريق الركن حسن كريم خضير

"تمكنا خلال الاشهر الخمسة الماضية من تحقيق وتنفيذ العديد من الواجبات النوعية، منها القاء القبض على أهداف مهمة وضبط كميات كبيرة من الاسلحة والاعتدة والبضائع المختلفة كالسكائر والماشية وغيرها وهي جميعاً معدة للتهريب بين العراق وسوريا، الا اننا بفضل خططنا الامنية الجديدة تمكنّا من إحكام السيطرة الامنية على الشريط الحدودي في هذه المناطق رغم حاجة هذه الخطط الى المزيد من التطوير".

ونفى خضير وجود أي تسلل لافراد الجيش السوري الحر الى العراق عبر قاطع قواته الحدودي الواسع في ربيعة، مؤكداً ان نجاح حماية الحدود العراقية جاء بفضل التعاون بين القطعات الامنية وتعاون المواطنين مع هذه القوات أيضاً، موضحاً انه تم تسجيل قبل فترة لجوء 20 جندياً سورياً عبر قاطعه.

من جهته طالب مدير ناحية ربيعة جاسم محمد كنوش الجهات الحكومية المعنية بإكمال مخيم الكسك الخاص بأيواء اللاجئين السوريين للحاجة الماسة اليه في الوقت الراهن، فيما لم ينفِ أهالي الناحية تأثر منطقتهم أمنياً بتطورات الاحداث في سوريا المحاددة لهم، وطالب المواطن علي الشمري في حديث لاذاعة العراق الحر بتوفير فرص عمل لابناء المنطقة خاصة في صفوف القوات الامنية للمساهمة في اقرار أمن الناحية.

XS
SM
MD
LG