روابط للدخول

متقاعد يتحدى الفراغ بعلاقة خاصة مع النباتات


عبد الرزاق في مشتله وسط المقدادية

عبد الرزاق في مشتله وسط المقدادية

ديالى، سامي عياش:


استوقفني وانا امر ببساتين قضاء المقدادية الوارفة الظلال ، مشتل جميل يحتوي على شتى انواع اشجار الزينة، يفوح منه عطر الورد. ولاح لي بين الشجيرات والشتلات رجل مسن يعمل بجد ونشاط.

تبين لي وخلال حديث دار بيننا ان عبدالرزاق مجيد علي مدرس متقاعد وانه يعمل بمشتله هذا منذ عام 1980 م ، على الرغم بلوغه سن 73 من عمره.
حيث قال انه وبعد ان احيل على التقاعد في عام 1994 م بدأ بتوسيع العمل بالمشتل حتى صار ينتج اشجار الزينة والفاكهة معا كما قال إنه يقوم بجلب اشجار ونباتات الزينة من خارج البلاد في بعض الاحيان.

عبدالرزاق قال ان المشتل اضحى مكانا مهما يقضي فيه جل وقته، حيث بين انه يمضي 18 ساعة يوميا فيه ، مشيرا الى ان العمل يعد شيئا اساسيا بالنسبة له.
وعبد الرزاق مصاب بمرض السكري الذي يحتاج الى ممارسة الرياضة بشكل مستمر وبنشاط للحد من مضاره مما يشجعه على العمل في مشتله بشكل متواصل اضافة الى ان العمل يمنحه احساسا بأنه ما يزال شخصا منتجا وليس مستهلكا، حسب قوله.

الحياة جميلة لمن ينظر اليها بتفائل


عبد الرزاق مجيد علي

عبد الرزاق مجيد علي


يقول عبدالرزاق انه ومنذ ان كان مدرسا كان يحث الطلبة على حب العمل . لافتا الى ان عمله المستمر في مشتله، لايمنعه من التواصل مع معارفه واصدقائه او القيام بالواجبات الاجتماعية. بالاضافة الى ان بعضا من زملائه يقضون بعض الوقت معه في مشتله للحديث والتسامر.
قام عبد الرزاق بإنشاء مشتله (مشتل الاريج) تحت شجيرات البرتقال والنخيل والرمان، في بستانه وسط قضاء المقدادية وهو يحتوي على انواع واشكال عديدة من اشجار الزينة والشتلات، تتراوح اسعارها بين 1000 – 100000 دينار.

المدرس المتقاعد نصح اقرانه المتقاعدين بالبحث عن هواية تشغل وقتهم بالعمل حتى لو كان بسيطا بدل الاستسلام الى الامراض وآثار تقدم العمر.
والى جانب ولعه بالزراعة يهوى عبدالرزاق عبدالمجيد السفر، حيث اعتاد ومنذ عدة سنوات على ذلك، مبينا انه زار عدة دول ومنها سوريا ولبنان وايران وتركيا وبلغاريا، بالاضافة الى سفره بسيارته الشخصية الى هنغاريا مع عائلته خلال العام 1980م.

ولعل حديث المدرس المتقاعد عبدالرزاق عبدالمجيد وحبه للعمل، يبعث الامل في قلوب الكثير من المتقاعدين ممن بدأ اليأس يدب الى نفوسهم، بعد ان تمكن الشيب من رؤوسهم.
XS
SM
MD
LG