روابط للدخول

أربيل: إعتراضات على ترشيح رئيس لهيئة حقوق الانسان


ضياء بطرس الذي اختاره برلمان كردستان رئيسا للهيئة العليا لحقوق الانسان في الإقليم.

ضياء بطرس الذي اختاره برلمان كردستان رئيسا للهيئة العليا لحقوق الانسان في الإقليم.

بعد مضى اكثر من سنتين على صدور قانون الهيئة العليا المستقلة لحقوق الانسان في اقليم كردستان العراق، صوّت برلمان كردستان (الاثنين) بالاغلبية على اختيار الشخصية الكلدانية ضياء بطرس رئيساً لهذه الهيئة، وسط معارضة كتل المعارضة في البرلمان على آلية الترشيح ومقاطعتهم للجلسة، وإعتراضات من منظمات المجتمع المدني في الإقليم.

وقال عضو برلمان كردستان من حركة التغيير المعارضة عدنان عثمان انهم اعترضوا على آلية الترشيح كون رئاسة البرلمان قدمت مرشحاً واحداً فقط لهذا المنصب، وهي شخصية غير كفوءة، حسب تعبيره، واضاف:
"لم نعترض على كون المرشح شخصية كلدانية، ونرحب بان تكون هناك مكونات كردستان في المؤسسات الحكومية، وانما الاعتراض كان على الية الترشيح".

من جهته قال عبدالسلام برواري عضو برلمان كردستان العراق من القائمة الكردستانية التي تمثل الحزبين الرئيسيين في البرلمان الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستاني ان هذا المرشح الذي يشغل منصب السكرتير العام للمجلس القومي الكلداني حظي بموافقة الحكومة والبرلمان.
وعن سبب اعتراض قوى المعارضة على ترشيح بطرس قال برواري:
"المعاراضة ترى ان هذا الترشيح غير قانوني، وتحاول احداث بعض الفوضى من خلال الضرب على الطاولات ومن ثم خرج نوابها من القاعة، ومن حق رئيس البرلمان اعادة التصويت، وكان واضحاً ان الاكثرية مع تولي هذه الشخصية لهذا المنصب".

الى ذلك أبدت منظمات مدنية في الاقليم عدم رضاها عن آلية ترشيح ضياء بطرس لهذا المنصب، لاعتقادها بانه جاء نتيجة توافقات سياسية، وتوزيع المناصب بين الاحزاب والمكونات الموجودة في الاقليم، وبهذا الصدد قال الناشط المدني هوكر جتو ان الاختيار جاء ببعد سياسي بالدرجة الاولى، كون هذه التشكيلة لم يكن فيها وزير من المكون الكلداني السرياني الاشوري، وأشار الى ان آلية الاختيار لا تنسجم مع معايير اتفاقية باريس.

وقال ضياء بطرس في حديث لاذاعة العراق الحر ان اعتراض قوى المعارضة على ترشيحه لا يؤثر على عمله في رأس الهيئة العليا المستقلة لحقوق الانسان في الاقليم، واضاف ان هذا المنصب كان مخصصاً من قبل رئاسة البرلمان لابناء الشعب الكلداني السرياني الاشوري بان يأتوا بمرشحيهم.

XS
SM
MD
LG