روابط للدخول

فرنسا: نريد تجنّب الظاهرة العراقية بسوريا بعد رحيل الأسد


كرر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس القول إن نهاية الرئيس السوري بشار الأسد "تقترب"، مشيراً إلى أن موسكو حليفة دمشق بدأت هي أيضاً تتوصل إلى استنتاجٍ مماثل. وأضاف فابيوس في مقابلة بثتها القناة الخامسة للتلفزيون الفرنسي الأحد:
"أعتقد أن النهاية تقترب بالنسبة لبشار الأسد، وربما لاحَظـتُم أنه حتى لو كان هناك خلاف فإن الروس هم أيضاً يفكرون في ذلك. كما أعتقد بأن المشكلة هي أنه كلما استمرت الحرب، تزداد مخاطر التطرف إذا صحّ التعبير. لذلك فإن أفضل دفاع ضد المتطرفين هو الائتلاف السوري."
وفي حديثه عن أهمية هذا الائتلاف في مرحلة ما بعد الأسد، قال المسؤول الفرنسي:
"المشكلة هي ضمان عدم وقوع مزيد من الفوضى حالَ سقوط نظام الأسد. نحن نريد تجـنّـب الظاهرة العراقية. وهذا يعني أن على بشار الأسد الرحيل فيما تبقى المؤسسات في مكانها، وهذا هو دور الائتلاف"، بحسب تعبيره.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG