روابط للدخول

27 عراقيا يقضون غرقا في سعيهم للبحث عن لجوء!


شرطية أميركية تخلي طلاباً مذعورين في مدرسة "ساندي هوك" في مدينة نيوتاون بعد إطلاق النار فيها.

شرطية أميركية تخلي طلاباً مذعورين في مدرسة "ساندي هوك" في مدينة نيوتاون بعد إطلاق النار فيها.

لقي ما لا يقل عن 20 مهاجرا عراقيا غير شرعي صباح يوم السبت مصرعهم نتيجة غرق سفينة صغيرة في بحر إيجه بالقرب من جزيرة ليسبوس اليونانية. صرح بذلك ناطق باسم قوات خفر السواحل اليونانية. ونقلت الشرطة اليونانية عن احد الناجين العراقيين أن القارب كان على متنه 27 مهاجرا عراقيا والقبطان، وانه غرق على بعد نحو كيلومتر ونصف من الساحل اليوناني وانتشل خفر السواحل حتى الان جثة 20 منهم فيما لازال البحث جاريا عن سبعة آخرين مفقودين..
وذكر الناجي الذي لم يكشف عن هويته قوله إن جميع المهاجرين هم من العراق، وان كلا منهم دفع نحو ألفي دولار لنقله الى الجزيرة، بحسب ما نقلته وكالات الانباء.

كثيراً ما حصد أرواح عراقيين

الناشط في منظمات الدفاع عن حقوق اللاجئين في ألمانيا، كامل زومايا، عد هذه الحادثة -خلال حديثه لإذاعة العراق الحر- ضمن سلسلة مآسي كثيرا ً ما تعرض لها عراقيون أثناء محاولتهم الوصول الى دول اللجوء، مشيراً الى حوادث موت عراقيين أثناء محاولاتهم الوصول الى بلدان اللجوء تكررت خلال العقود الثلاثة الأخيرة، ترافقها مشاعر الألم والحزن التي ترتبط باسباب مواجهتهم اخطر الطرق وأصعبها للبحث عن حياة آمنة وسعيدة بحسب حلمهم.
الدكتور توفيق آلتونجي عضو المجلس البلدي في مدينة يونشوبينك السويدية، وهوعراقي كان لجا الى السويد قبل نحو 30 سنة تحدث لاذاعة العراق الحر عن دلالات فاجعة غرق العراقيين السبعة والعشرين في بحر ايجه، متمنيا أن ياتي اليوم الذي تختفي فيه الأسباب التي تدفع العراقيين الى ترك بلادهم، متجهين الى المجهول.

وزارة الهجرة: قدراتنا محدودة

في اتصال مع وكيل وزارة الهجرة والمهجرين سلام الخفاجي، أبدى التأثر بحادث غرق العراقيين اثناء محاولتهم الوصول الى الجزيرة اليونانية سعيا للحصول على اللجوء، واعترف الوكيل بمحدودية قدرة الوزارة على متابعة شؤون العراقيين المنتشرين في الكثير من المدن ممن يوصفون بطالبي اللجوء او الباحثين عن وسائل ربما غير مشروعة وخطرة للوصول الى بلدان اللجوء، كاشفا ًعن انه تم مؤخرا تعيين موظف واحد يمثل الوزارة في ثلاث سفارات عراقية ، في الأردن وايران وتركيا، لمتابعة شؤون اللاجئين العراقيين في تلك البلدان.

شجابك على المُر غير الأمَر منه؟

كثيرا ما يحضر المثل الشعبي العراقي "شجابك على المر غير الامر منه" في بعض المواقف، وهو ما يقترن بحديث الناشطة المجتمعية مديرة معهد المراة القيادية سندس عباس، لاذاعة العراق الحرن حيث تتوقف أمام دلالات اختيار بعض العراقيين ان يواجهوا مخاطر الموت، مع عائلاتهم واطفالهم بحثا عن فرصة عيش آمن، بعد أن ضاقت بهم السبل في بلدهم.

ضيم البلد أهون من جنة اللجوء!

ترى هل أن الحلم الذي يجتذب آلاف العراقيين- والشباب منهم على وجه الخصوص- الى بلدان اللجوء جدير باللحاق والتضحية وتعريض الأرواح للمخاطر والوقوع في حبائل عصابات التهريب؟ الجواب لا.! بحسب خالد العلواني، وهو شاب عراقي ناشط في السويد ضمن منظمة الصليب الأحمر الدولي، والمنظمات السويدية التي تساعد اللاجئين والمهاجرين.
العلواني أكد في اتصال مع إذاعة العراق الحر أن الصعوبات التي تواجه المهاجر حتى بعد وصوله الى دول اللجوء اليوم لا تقل قسوة وصعوبة عن ما يقاسيه البعض في بلدهم العراق، وشدد خالد العلواني على ان فرص العمل تكاد تكون معدومة حاليا في الدول الأوربية، في وقت قد يجد الكثير من العراقيين فرصا في بلادهم، ومفندا تصور البعض بان طالبي اللجوء في بعض البلدان الغربية ،يحضون بحياة مرفهة وسعيدة، ناصحا اقرانه من الشباب العراقيين التأقلم مع ظروف حياتهم في وطنهم، أجدى من رمي النفس الى التهلكة.

أميركا تعلن الحداد على ضحايا هجوم على مدرسة



في الوقت الذي أمر فيه الرئيس الأميركي باراك اوباما بتنكيس الأعلام على كافة المباني الحكومية الأميركية طيلة أربعة ايام تخليدا لذكرى ضحايا عملية إطلاق النار الدامية في مدرسة في ولاية كنكتيكت، لم يُثر خبر غرق مركب على ظهره 27 عراقيا كانوا يرومون الوصول الى السواحل اليونانية بصورة غير مشروعة، الكثير من الاهتمام الإعلامي والرسمي العراقي.

البيت الأبيض ذكر السبت أن أوباما يقوم مساء الأحد بزيارة بلدة نيوتاون بولاية كونيكتيكت لمواساة أهلها الذين صدمتهم ومزقت قلوبهم حادثة إطلاق النار الذي أودى بحياة 26 شخصا من بينهم 20 طفلا، بحسب بيان عن البيت الأبيض. وأوضح البيان أن الرئيس أوبانا سيتحدث أمام لقاء تقام فيه صلاة ليلية من مختلف الأديان بحضور أسر الضحايا وأسر أطفال المدرسة.
وكان اوباما قال في كلمة الجمعة والتأثر بادٍ عليه:

الرئيس أوباما أثناء حديثة عن الواقعة

الرئيس أوباما أثناء حديثة عن الواقعة

" معظم أولئك الذيم لقوا حتفهم اليوم هم من الأطفال الصغار الجميلين الذين تتراوح أعمارهم بين خمس الى عشر سنوات. وقد كانت أمامهم فرصة حياة كاملة يحيونها، من أعياد ميلاد الى حفلات تخرج وزفاف.. كانوا صغاراً بطريقتهم.. ومن بين الضحايا أيضاً معلمون من الرجال والنساء الذين كرسوا حياتهم لمساعدة أطفالنا على تحقيق أحلامهم... ولهذا فان قلوبنا محطمة اليوم.".


غرقى عراقيون

في هذا الوقت لم تتوفر بعدُ تفاصيل وافية عن فاجعة غرق نحو 27 عراقيا في مياه بحر ايجه أثناء محاولتهم الوصول الى إحدى الجزر اليونانية من تركيا، المتحدث باسم وزارة حقوق الإنسان كامل أمين، توقع خلال اتصال مع اذاعة العراق الحر الأحد ان يكون للحكومة العراقية موقف ينطوي على اهتمام ومسؤولية من حادثة غرق العراقيين، مبدياً أسفه ومتمنيا أن تعالج الأسباب التي تدفع بعض العراقيين للبحث عن فرص لجوء في بلدان أخرى، برغم ان حقوقهم في المواطنة مصانة في بلدهم العراق.
أمين أبدى تفهمه للاهتمام الذي أبدته الإدارة الأميركية وإعلانها الحداد على حادثة مقتل نحو 20 طفلا في حادثة ولاية كنكتكت، لطبيعة الحادثة التي انطوت على جريمة متعمدة.

بحث عن لجوء


أسباب سياسية وأمنية واقتصادية أجبرت الكثير من العراقيين على ترك بيوتهم ومدنهم في العراق، والبحث عن بيئة جديدة يسعون فيها لتأسيس حياتهم فيها، برغم الصعوبات والمخاطر التي ترافق ذلك السعي واحتمالات تحوله الى كارثة كما حدث في غرق الضحايا العراقيين يوم السبت، وينبّه الناشط في منظمات الدفاع عن اللاجئين في المانيا كامل زومايا الى دلالات استمرار العراقيين البحث عن فرص اللجوء برغم صعوبتها في الفترة الأخيرة، محملا الحكومة العراقية مسؤولية ضمان أمن مواطنيها وتوفير السلام الأهلي بين مكونات المجتمع العراقي المختلفة.

فارق كبير بيننا وبينهم!

توقيت إعلان الحداد الرسمي على ضحايا المدرسة الابتدائية في ولاية كونكتكت الأميركية،التي عدت المجزرة الاسوأ في تاريخ الولايات المنتحدة والتي تصدرت وسائل الاعلام في اغلب دول العالم، هذا التوقيت تزامن مع عدم وضوح أي موقف رسمي من الجانب الحكومي العراقي حول غرق المركب براكبيه السبعة والعشرين صباح السبت، هذه المفارقة توقفت عندها الناشطة المجتمعية مديرة معهد المرأة القيادية سندس عباس، مشيرة بأسف الى عدم استيعاب مفهوم حقوق الإنسان في العراق لدى الكثيرين، مشددة على انه ليس محض استحداث وزارة لحقوق الإنسان، او مفوضية لتلك الحقوق، بل انه احترام ومسؤولية أخلاقية وسلوكية، تشترك كل القوى المجتمعية في حمايتها وترسيخها.

ساهم في إعداد هذا التقرير مراسل اذاعة العراق الحر في ستوكهولم نزار عسكر.
XS
SM
MD
LG